الأمم المتحدة: لا حل عسكريًا للصراع في أفغانستان

الأمم المتحدة: لا حل عسكريًا للصراع في أفغانستان

المصدر: رويترز

 قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الأربعاء خلال زيارة لم يعلن عنها مسبقا إلى العاصمة الأفغانية كابول، إنه لا حل عسكريا للصراع في أفغانستان الذي يجبر عددا قياسيا من الأشخاص على الفرار من منازلهم.

وتأتي أول زيارة لغوتيريس كأمين عام للمنظمة الدولية بينما تواجه الحكومة الأفغانية اضطرابات داخلية ويحقق المسلحون مكاسب في أنحاء البلاد وتدرس قوات التحالف الدولي خططا لإرسال مزيد من القوات لمساعدة القوات الأفغانية التي تواجه صعوبات.

وزادت هذه التهديدات مجتمعة من الأزمة بالنسبة للاجئين والنازحين مما أجبر وكالات دولية مثل الأمم المتحدة إلى الدعوة إلى تمويل طارئ.

وقال غوتيريس خلال زيارته لمخيم مؤقت ”إن الأزمة لا يمكن حلها إلا بإنهاء الحرب“،  وكان يزور مخيما على مشارف كابول يأوي أفغانا نزحوا جراء القتال.

وأضاف غوتيريس الذي سبق له العمل في منصب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ”السلام هو الحل للمشكلة“.

وعاد أكثر من 218 ألف لاجئ هذا العام من إيران وباكستان المجاورتين وأرجع كثير منهم ذلك إلى ضغوط من السلطات هناك.

وتقدر المنظمة الدولية للهجرة أن ما لا يقل عن 600 ألف لاجئ قد يعودون هذا العام مما يزيد الضغط على جماعات الإغاثة التي تسعى جاهدة لمساعدة النازحين الجدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com