منظمة حقوقية تكشف الأرقام الحقيقية لضحايا مجزرة ”سبايكر“

منظمة حقوقية تكشف الأرقام الحقيقية لضحايا مجزرة ”سبايكر“
مشاهد جديدة لمجزرة سبايكر

المصدر: بغداد - إرم نيوز

كشف ”المرصد العراقي لحقوق الإنسان“، اليوم الاثنين، الأرقام الحقيقية لعدد ضحايا قاعدة ”سبايكر“ الجوية من القوات العراقية التي ارتكبها تنظيم ”داعش“ ضده يوم الـ 12 من حزيران/يونيو 2014م، وذلك بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين وبعد يوم واحد من سيطرته على الموصل.

وقال المرصد إن ”الأرقام المعلنة عن وجود 1700 ضحية من جنود ”سبايكر“ ليست صحيحة، فالرقم تجاوز 2050 ضحية بحسب السجلات الحكومية، ولم يتم التعرف إلا على 350 جثة منهم، أما البقية فلا أحد يعرف مصيرهم حتى الآن“، مشيراً إلى وجود ضعف واضح في عمل الحكومة العراقية في الكشف عن رفاة الضحايا وتعويض عوائلهم للتخفيف من معاناتهم.

ولفت المصدر الحقوقي إلى أن ”مئات العائلات تنتظر معرفة مصير أبنائها الذين غيب وقُتل بعضهم على يد تنظيم داعش بعد يومين من سيطرته على مدينة الموصل في العاشر من حزيران/يونيو 2014“.

ونبه التقرير العراقي إلى أن ”ما ينقله الإعلام التابع للحكومة العراقية عن عدد ضحايا جريمة سبايكر لا يعكس الأرقام الحقيقية لهذه الحادثة“.

وأكد المرصد أن مجزرة سبايكر ترتقي إلى مستوى جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية“، مطالباً الحكومة المركزية بإنهاء ملف ضحايا سبايكر وتسليم رفاتهم الى ذويهم وتعويض عوائلهم للتخفيف عن معاناتهم والكشف عن الجناة لهم وتقديم القيادات العسكرية المتورطة إلى محاكمات عادلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة