إطلاق اسم دلال المغربي على مركز مجتمعي يثير خلافًا بين الفلسطينيين والأمم المتحدة – إرم نيوز‬‎

إطلاق اسم دلال المغربي على مركز مجتمعي يثير خلافًا بين الفلسطينيين والأمم المتحدة

إطلاق اسم دلال المغربي على مركز مجتمعي يثير خلافًا بين الفلسطينيين والأمم المتحدة

المصدر: رام الله- إرم نيوز

أثارت تسمية مركز مجتمعي فلسطيني بالضفة الغربية المحتلة باسم دلال المغربي التي قادت عملية عسكرية ضد الاحتلال الإسرائيلي  عام 1978 توترا بين السلطة الفلسطينية والأمم المتحدة التي ساهمت في تمويله.

وأبدت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأربعاء عدم قبولها بتصريحات صادرة عن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة بخصوص المركز.

وقالت في بيان إنها ”ترى ضرورة التوقف عند مواقف وتصريحات مستغربة وغير مقبولة صدرت عن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة تجاه المركز النسوي في قرية برقة بمحافظة نابلس بحجة أنه يحمل اسم الشهيدة دلال المغربي، وهي ردود اختارت أن تتبنى الرواية والمصطلحات الإسرائيلية“.

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية نأت بنفسها عن المركز بعد معرفتها بالاسم الذي أطلق عليه وسوف تتخذ الإجراءات الكفيلة بعدم تكرار ذلك.

وقالت الخارجية الفلسطينية إن تصريحات المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة التي وصفت الدور المقاوم للاحتلال بـ“الإرهاب“ ”في غاية الغرابة والخطورة وغير مسبوقة، وتعطي إشارات مقلقة عن تحولات تحدث في أداء ولغة الأمم المتحدة خلال الفترة الأخيرة“.

وأضافت في بيانها ”دولة فلسطين ستتابع هذا الموضوع بكل جدية ومسؤولية“.

وطالبت وزارة الشؤون الخارجية النرويجية التي مولت تأسيس المركز من خلال لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة بهدف تعزيز مشاركة المرأة في الانتخابات بإزالة شعار مكتب النرويج عن مبنى المركز.

ودعا مجلس قروي برقة النرويج إلى ”أن يحترموا مشاعرنا كشعب قدم مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والمعتقلين وأن يساندوا نضالنا التحرري ضد الإحتلال الذي يقوم بإرهابنا وترويعنا وقتل الأطفال والشباب يوميا بدم بارد“.

وأوضح المجلس في بيان أن المركز تأسس قبل حوالي أربعة أشهر ويضم مجموعة شبابية من الجنسين يقدر عددهم بستين شابا وشابة يقومون بأنشطة تطوعية وخيرية وفنية وتدريبية لتفعيل مشاركة الشباب في الحياة العامة.

وقال المجلس ”اختيار الاسم هو تكريم للشهيده دلال المغربي الشابة التي كانت تقاوم الاحتلال وتنشد الحرية والاستقلال لشعبها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com