المغرب تطرد صحافيًا جزائريًا بـعد اتهامه بالتجسس – إرم نيوز‬‎

المغرب تطرد صحافيًا جزائريًا بـعد اتهامه بالتجسس

المغرب تطرد صحافيًا جزائريًا بـعد اتهامه بالتجسس

المصدر: جلال مناد وعبد اللطيف الصلحي - إرم نيوز

قررت السلطات المغربية طرد الصحافي الجزائري جمال عليلات بعد اعتقاله ليومين بتهمة التحريض والتجسس أثناء تغطيته لمظاهرات الريف المغربي بجهة الناظور، وجرى إبلاغ موفد صحيفة ”الوطن“ الناطقة باللغة الفرنسية أنه ”شخص غير مرغوب فيه“.

وأدانت الصحيفة الجزائرية اعتقال مبعوثها لتغطية أحداث حراك الريف في الجارة الغربية، وطالبت بإطلاق سراحه على الفور، مع مباشرتها اتصالات رسمية بوزارة الشؤون الخارجية، لكن الأخيرة لم تُبدِ أيّ موقفٍ إزاء القضية.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“ أن السفير الجزائري بالرباط، أحمد بن يمينة، طلب من السلطات المغربية إطلاق سراح مواطنه، معبّرًا عن ”انشغال عميق لهذا الحادث“، بينما يُرتقب دخول عليلات إلى بلاده ليلَ الإثنين الثلاثاء.

وقال تنظيم نقابي في الجزائر إنه ”يُسجّل بأسفٍ شديد السلوك غير الأخوي لبعض وسائل الإعلام المغربية التي تشن حملة دعائية هيستيرية من الزمن الغابر والغريبة على المهنة، من أجل تشويه صورة صحافي ذنبه الوحيد هو أنه يحمل الجنسية الجزائرية“.

وصوّرت منابر إعلامية مغربية تواجد الصحافي الجزائري جمال عليلات في قلب المظاهرات التي يشهدها الريف بناحية الناظور، على أنّه عمل عدواني يستهدف التجسّس على الرباط وتحريض المحتجين على اللجوء إلى العنف، لكنّ إدارة صحيفة ”الوطن“ نفت التهم الموجهة لعليلات وطالبت بحمايته.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية لدى تطرقها إلى قضية مبعوث الصحيفة الفرونكفونية إلى منطقة الناظور، أن سلطات الأخيرة قررت طرد مواطن أجنبي من جنسية جزائرية خارج التراب المغربي على خلفية قيامه بإجراء تغطية صحفية دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية.

وكانت السلطات المغربية بإقليم الناظور قررت، الإثنين، طرد عليلات خارج التراب المغربي على خلفية قيامه بإجراء تغطية صحفية دون الحصول على إذن مسبق من السلطات المعنية.

وذكر بيان لعمالة إقليم الناظور أنه ”تطبيقًا لمقتضيات القانون رقم 03-02 المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية، قررت عمالة إقليم الناظور، اليوم الإثنين، طرد مواطن أجنبي من جنسية جزائرية خارج التراب المغربي“.

وأضاف البيان أنه ”تم اتخاذ هذا القرار على خلفية قيام المعني بالأمر بإجراء تغطية صحفية دون الحصول على إذن مسبق من السلطات المعنية“.

وكانت قوات الأمن المغربية اعتقلت ليل الأحد، الصحافي الجزائري خلال الوقفة الاحتجاجية بمدينة الناظور للتضامن مع حراك الحسيمة.

وقد جرى التحقيق مع الصحافي بأمر من النيابة العامة، بعدما اتضح أنه لا يحمل تصريحًا للقيام بأي تصوير أو نشاط مهني في المغرب.

وقد يتسبب هذا التطور في قضية الصحفي الجزائري ”المطرود“، في خلاف جديد بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com