أخبار

بعد القصف المصري.. الرئاسي الليبي: نرفض انتهاك سيادتنا مهما كانت المبررات
تاريخ النشر: 27 مايو 2017 15:56 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2017 16:30 GMT

بعد القصف المصري.. الرئاسي الليبي: نرفض انتهاك سيادتنا مهما كانت المبررات

المجلس الرئاسي الليبي يتطلع إلى تنسيق كامل في ظل التحالف الدولي والإسلامي لمواجهة ما أسماها قوى الشر.

+A -A
المصدر: طرابلس - إرم نيوز

أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، الهجوم الذي استهدف مواطنين أقباطًا في محافظة المنيا بصعيد مصر، في حين أعرب عن استهجانه لقصف الطيران المصري الأراضي الليبية ”دون تنسيق مع السلطات الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق“.

وأكد المجلس، في بيان أصدره اليوم السبت، ”تعاونه مع الدول الشقيقة والصديقة في الحرب على الإرهاب“، مشددًا في الوقت ذاته ”على رفضه أي عمل ينتهك سيادة ليبيا مهما كانت المبررات“.

وأضاف ”إننا نتطلع إلى التنسيق الكامل في ظل التحالف الدولي والإسلامي لمواجهة قوى الشر التي تستهدف أمن بلادنا وجيراننا، مع احترام كامل السيادة الوطنية“، بحسب موقع ”بوابة الوسط“ الإخباري الليبي.

يذكر أن القوات المسلحة المصرية أعلنت مساء أمس الجمعة أن قواتها الجوية نفذت ضربة جوية مركزة ضد تجمعات العناصر المتشددة في مدينة درنة الليبية، ردًا على هجوم استهدف حافلة للأقباط في المنيا جنوب مصر راح ضحيته 29 قتيلًا ونحو 25 مصابًا.

يشار إلى أن القوات الجوية المصرية شنت هجمات في شباط/ فبراير في العام 2015، على أهداف تابعة لتنظيم داعش ردًا على قيام التنظيم بذبح 21 مصريًا مسيحيًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك