أخبار

"إخوان الأردن" يتبرأون من تصريحات لمراقبهم الأسبق
تاريخ النشر: 27 فبراير 2014 22:19 GMT
تاريخ التحديث: 27 فبراير 2014 22:21 GMT

"إخوان الأردن" يتبرأون من تصريحات لمراقبهم الأسبق

الذنيبات يؤكد أن وحدة الحركة الإسلامية مهددة، بعد محاكمتها لبعض أعضائها، الذين حاولوا الخروج برؤى جديدة.

+A -A
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

تبرأت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن من تصريحات أدلى بها مراقبها الأسبق عبد المجيد الذنيبات، مؤكدة أن مواقفها الرسمية وتوجهاتها، والتصريحات الخاصة بها محصورة في الناطقين الرسميين والإعلاميين، إضافة إلى مكتبها الإعلامي، وموقعها الرسمي.

وكان الذنيابات أدلى بتصريحات لموقع إخباري أردني، أكد فيها أن وحدة الحركة الإسلامية في الأردن مهددة بالمستقبل؛ بعد محاكمتها لبعض أعضائها، الذين حاولوا الخروج برؤى جديدة كـ“زمزم“.

كما اعتبر أن الحركة الإسلامية في تراجع مستمر، نتيجة استمرارها في نهج المقاطعة السياسية، علاوة على الظروف الإقليمية، وتأثرها بقسوة مما جرى في مصر من إنهاء لحكم الجماعة، لافتا إلى أنها في مرحلة لا تحسد عليها.

وأوضحت الجماعة في بيان لها الخميس أن التصريحات والحوارات، التي تصدر من أشخاص لا تمثل إلا ”أيدولوجية ونظرة صاحبها“، مبينة أن تصريحات المراقب العام الأسبق لأحد المواقع الإخبارية تعبر عن وجه نظره الخاصة، ولا تعتبر موقفاً رسمياً للجماعة.

يشار إلى أن ذنيبات كلف من قبل الملك عبد الله الثاني قبل نحو شهر بعضوية لجنة ملكية لتقييم العمل ومتابعة إنجاز الخطة التنفيذية لميثاق منظومة النزاهة الوطنية.

وسبق للجماعة أن خيرت الذنيبات بين الاستقالة من عضوية مجلس الأعيان، أو ترك الجماعة، إلا أنه اختار الاستقالة حين وضعها بين يدي الملك عبد الله الثاني في الثالث عشر من كانون ثاني/يناير العام 2012.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك