أخبار

13 مليون دولار من اليابان لتدمير "الكيماوي السوري"
تاريخ النشر: 26 فبراير 2014 21:52 GMT
تاريخ التحديث: 26 فبراير 2014 21:54 GMT

13 مليون دولار من اليابان لتدمير "الكيماوي السوري"

طوكيو تصبح أكبر متبرع فردي لبرنامج تدمير الأسلحة الكيماوية السورية.

+A -A
المصدر: دمشق- (خاص)

تبرعت اليابان بـ 13.67 مليون دولار لبرنامج تدمير الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وتأتي هذه المساهمة، ”تماشياً مع قرارات منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“، حيث أصبحت اليابان بذلك الدولة، التي قدمت أكبر تبرع فردي للبرنامج.

وأشارت وزارة الخارجية اليابانية إلى أن التبرع جاء ضمن اتفاق وقع عليه سفير طوكيو في هولندا ماسارو تسوجي، والمدير العام لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومكو.

وأدرجت هذه المساعدات في موازنة برنامج تدمير الأسلحة الكيماوية بواسطة الحكومة اليابانية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وتستهدف منظمتا حظر انتشار الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة نقل هذا النوع من الأسلحة من سوريا إلى الخارج تمهيداً لتدميرها نهائياً.

ومن المًتوقع أن تنتهي عملية تدمير كل الترسانات الكيماوية السورية نهاية حزيران/ يونيو المقبل.

وكان النظام السوري تقدم الأسبوع الماضي، بخطّة زمنية جديدة للتخلص من ترسانته خلال 100 يوم، بعدما أخفق في الالتزام بمهلة انقضت في الخامس من شباط/ فبراير الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك