وفاة عبدالله نمر درويش مؤسس الحركة الإسلامية في فلسطين

وفاة عبدالله نمر درويش مؤسس الحركة الإسلامية في فلسطين

المصدر: يحيى مطالقه - إرم نيوز

توفى، اليوم الأحد، مؤسس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية، الشيخ عبد الله نمر درويش، من مدينة ”كفر قاسم“، في مستشفى ”هشارون“ الإسرائيلي بمدينة ”بيتح تكفا“، عن عمر يناهز 69 عامًا.

ورغم معاناة الشيخ درويش من مرض مزمن في الرئتين خلال السنوات الأخيرة، إلا أنه واصل العمل في نشاطات الحركة الإسلامية داخل إسرائيل.

يذكر أن الشيخ نمر درويش هو من أسس الحركة الإسلامية داخل إسرائيل عام 1971، وخلال السبيعينات تمركز محور عمل الحركة في إقامة مؤسسات اجتماعية، موازية للمؤسسات الرسمية من أجل المجتمعات العربية.

عبد الله نمر درويش في سطور

وُلد نمر درويش في العام 1948 في كفر قاسم، تخرج العام 1971 في المدرسة الإسلامية (المعهد الديني) في نابلس، وباشر العمل على تأسيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر متأثرا بفكر حركة الإخوان المسلمين.

وفي العام 1972 أقام أول نواة للحركة الإسلامية في ”كفر قاسم“؛ حيث اقتصر نشاطه على نشر الدعوة حتى العام 1974، وبدأت دعوته (العودة إلى الإسلام) تصل إلى البلدات المجاورة (كفر برا، جلجولية، الطيرة والطيبة).

وتوسعت نشاطاته في العام 1978 إلى أم الفحم وباقة الغربية، وسائر بلدات منطقة ”المثلث الشمالي“، وفي العام 1979 وصلت إلى النقب، فيما اتسعت دائرة نشاطات وفعاليات حركته في العام 1980 لتشمل الناصرة وبلدات الجليل.

اعتُقل الشيخ درويش عام 1981، وحُكم عليه بالسجن 4 أعوام، أمضى منها 3 أعوام، وأفرج عنه في العام 1984، وكانت التهمة التي أدين بها صلته بتنظيم سري إسلامي اسمه (أسرة الجهاد).

عاد الشيخ درويش بعد الإفراج عنه إلى كفر قاسم، ليتزعم الحركة الإسلامية، التي اهتمت بالبنية التحتية الاجتماعية، فأقامت شبكة من عشرات الجمعيات والمؤسسات التي أسست بدورها رياض الأطفال، وعيادات طبية، ونوادي رياضية وكلية للعلوم الدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com