أخبار

لمياء بوطالب تثير حالة من الجدل والسخرية في المغرب (فيديو)
تاريخ النشر: 10 مايو 2017 18:58 GMT
تاريخ التحديث: 10 مايو 2017 18:58 GMT

لمياء بوطالب تثير حالة من الجدل والسخرية في المغرب (فيديو)

تراجع مستويات الوزراء في المغرب، والاعتماد في تعيينهم بالدرجة الأولى على العامل السياسي من طرف الأحزاب يثير موجة سخط بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أثارت لمياء بوطالب، كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالسياحة في الحكومة المغربية، موجة من السخرية، أثناء مداخلة لها أمام البرلمان، بسبب ارتباكها وضعف مستواها في اللغة العربية.

وامتدت السخرية من قبة البرلمان إلى الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، حيث دوّن الكثيرون من رواد ”فيسبوك“ و“تويتر“ أنها لا تستحق المنصب نظرًا لمستواها المتدني، بينما استغل آخرون الفرصة للاحتجاج على تراجع مستوى الوزراء بشكل عام في المغرب، بسبب تعيينهم عن طريق الوساطة و سوء اختيار الأحزاب لمرشحيها، حسب تعبيرهم .

ودافع حزب ”التجمع الوطني للأحرار“، الذي تنتمي إليه لمياء، عن الوزيرة، وعزوا ارتباكها إلى ظهورها الأول في البرلمان، وأن لا علاقة للارتباك بالكفاءة.

وأكد الحزب أن لدى الوزيرة قوة كبيرة لمواجهة هذا الهجوم، وأنها تستعد لبذل مجهود كبير قصد تجاوز عائق اللغة.

والوزيرة لمياء بوطالب خريجة جامعة ”بينسيلفانيا“ الأمريكية، تخصص إدارة الأعمال، واستفادت من برنامج تطوير القيادات التنفيذية بكلية ”هارفارد“، ودبلوم من معهد ”الدراسات العليا التجارية“ في لوزان السويسرية.

وعلى المستوى المهني، ترأس بوطالب جمعية شركات التدبير وصناديق الاستثمار بالمغرب، كما أنها عضو في المجلس التنفيذي، إفريقيا أوروبا والشرق الأوسط بمعهد وارتهون التابع لجامعة بنسلفانيا، وسبق لها تولي مناصب قيادية واستشارية في إدارات اقتصادية هامة بالمملكة، كالمكتب الشريف للفوسفاط ومجموعة التجاري وافا بنك.

https://www.youtube.com/watch?v=UtzjlUB8k-g

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك