محاكمة معلمة أردنية وتلميذتها بتهمة الترويج لتنظيم داعش

محاكمة معلمة أردنية وتلميذتها بتهمة الترويج لتنظيم داعش

المصدر: عمّان - إرم نيوز

وجهت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، تهمة الترويج لتنظيم ”داعش“ عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأردنيتين، حيث بدأت المحكمة في جلسة علنية النظر بقضيتين منفصلتين تتعلقان بالترويج للتنظيم.

ففي القضية الأولى، وجهت نيابة المحكمة تهمة ”الترويج لأفكار جماعة إرهابية“ في إشارة إلى تنظيم داعش لفتاة تبلغ من العمر 19 عاما.

ووفق لائحة الاتهام فإن الفتاة الموقوفة منذ شباط/فبراير الماضي ترتبط بعلاقة مع مدرستها السابقة الموقوفة أيضاً، وهي من مؤيدات تنظيم ”داعش“ وكانت تتواصل معها ومع أخريات مؤيدات للتنظيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً من خلال تطبيق ”واتس آب“ ضمن صفحة أطلق عليها اسم ”الأخوات في الله“ تتابع أخبار وإصدارات وأشرطة هذا التنظيم.

وبحسب اللائحة، قامت الفتاة بنشر أناشيد تمجد التنظيم من خلال تلك المجموعة.

وفي القضية الثانية، وجهت نيابة المحكمة تهمة ”الترويج لأفكار جماعة إرهابية“ في إشارة لتنظيم داعش لسيدة تبلغ من العمر 31 عاما.

وبحسب لائحة الاتهام فإن المتهمة الموقوفة منذ شباط/فبراير الماضي من مؤيدي تنظيم ”داعش“ وقامت أواخر عام 2015 بإنشاء حساب على ”فيسبوك وتيليغرام“ أنزلت عبرهما إصدارات وأناشيد خاصة بالتنظيم ووصل عدد ”أصدقائها“ إلى 500 شخص.

وقررت المحكمة تأجيل النظر بالقضيتين إلى الأسبوع المقبل لتمكين المتهمتين من تقديم إفاداتهما الدفاعية، وفي حال إدانتهما فإنها تواجهان عقوبة السجن التي قد تصل إلى 10 أعوام.

وفي الإجمال يبلغ عدد الأردنيات اللواتي يحاكمن في قضايا تتعلق بالترويج لتنظيم داعش 4 سيدات.

ونظرت محكمة أمن الدولة، اليوم الأربعاء، في 19 قضية تتصل بالإرهاب خلال جلسة علنية وسط إجراءات أمنية مشددة. وأغلب المتهمين من مؤيدي تنظيمي ”داعش“ و“جبهة النصرة“ أو المنضمين إليهما.

 وشدد الأردن اعتباراً من مطلع العام الحالي العقوبات التي يفرضها على المروجين لأفكار تنظيم داعش أو الذين يحاولون الالتحاق بهذا التنظيم وبات يترصد كل متعاطف معه حتى عبر الإنترنت.