مقتل ضابط كبير في الشرطة العراقية وسط الموصل

مقتل ضابط كبير في الشرطة العراقية وسط الموصل

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قتل قائد في الشرطة الاتحادية العراقية، اليوم السبت، في هجوم شنه تنظيم داعش بالموصل القديمة، فيما نجا مدير ناحية الشورة من انفجار منزل مفخخ جنوب الموصل، أسفر عن مقتل أحد عناصر الحشد، بحسب مصدرين أمنيين.

وقال الملازم أول نهاد حميد من الشرطة الاتحادية، إن ”العقيد الركن خضر وادي المهدي آمر اللواء 18 في الشرطة الاتحادية، قتل خلال هجوم شنه التنظيم على الشرطة الاتحادية في منطقة باب جديد وسط الموصل“.

وأوضح حميد أن العقيد ”كان يتفقد قطعاته في المنطقة التي تعد ضمن الموصل القديمة، إلا أن انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة تسللوا من الأزقة الضيقة المقابلة للحي الشعبي بمنطقة باب جديد، وقامت الشرطة بفتح النار عليهم وقتلهم قبل بلوغهم قطعاتنا“، مبينا بأن العقيد ”قتل بنيران قناصين لداعش مستغلين الهجوم الانتحاري لشن هجومهم“.

وفي شأن متصل، قتل أحد عناصر الحشد وأصيب 3 آخرون بتفجير منزل مفخخ بناحية الشورة جنوب الموصل، تسلل إليه عناصر من داعش.

وقال النقيب خالد وليد، من الأمن الوطني بجنوب الموصل إن ”أحد عناصر الحشد العشائري من أهل السنة قتل وأصيب ثلاثة آخرون، بجروح بانفجار منزل مفخخ عليهم أثناء محاولة اقتحامه في ناحية الشورة جنوب الموصل“

وأوضح وليد، أن ”القوة كانت برفقة مدير ناحية الشورة خالد الجار، ومدير الأمن الوطني في القيارة المقدم حروش الشمري، عندما اقتحموا المنزل ووجدوا بداخله مقتنيات تثبت أن عناصر من تنظيم داعش، كانوا يسكنونه حديثا بعد أن تسللوا إليها لشن هجمات في الناحية“، مبينا أن ”مدير الناحية والأمن الوطني لم يصابا بأذى“.

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة قبل أن تبدأ في 19 شباط/فبراير الماضي، هجوماً لاستعادة الشطر الغربي للمدينة. ويقول قادة الجيش العراقي إنه تم تحرير ما يصل إلى 70% من الجانب الغربي للمدينة حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com