إسرائيل تبدأ بعقاب المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام‎

إسرائيل تبدأ بعقاب المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام‎

المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بفرض عقوبات على عدد من المعتقلين الفلسطينيين، بعد ساعات قليلة من شروعهم في إضراب مفتوح عن الطعام، بهدف ”تحسين الظروف الاعتقالية“.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصلحة سجون الاحتلال تقديراتها بمشاركة نحو 1100 معتقل في الإضراب.

وكانت منظمات حقوقية فلسطينية ذكرت أن عدد المشاركين في الإضراب يصل إلى نحو ألفي معتقل.

وأضافت مصلحة السجون أنها ”بدأت باتخاذ إجراءات انضباطية بحق هؤلاء المضربين، كما قامت بنقل عدد منهم إلى العزل الانفرادي“.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية، إلى أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، أوعز بعدم إجراء أية مفاوضات مع المعتقلين المضربين عن الطعام.

وبدأ، صباح اليوم الاثنين، المئات من المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم.

وقال عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الأسرى، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن المعتقلين يسعون لتحقيق مطالب ”إنسانية وحياتية“.

ويتزامن الإضراب مع إحياء يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من أبريل / نيسان، من كل عام.

وأعلنت حركة فتح، في وقت سابق، أن معتقليها في السجون الإسرائيلية سيضربون عن الطعام بقيادة مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية للحركة، المعتقل منذ العام 2002، لتحقيق مطالب تتعلق بتحسين ظروف اعتقالهم.

وتعتقل إسرائيل نحو 6.500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجنًا ومركز توقيف وتحقيق، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.