المعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لمباحثات آستانا

المعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لمباحثات آستانا
TOPSHOT - Chief opposition negotiator Mohammad Alloush (R) of the Jaish al-Islam (Army of Islam) rebel group listens to UN envoy for Syria Staffan de Mistura prior to the first session of Syria peace talks at Astana's Rixos President Hotel on January 23, 2017. / AFP / Kirill KUDRYAVTSEV (Photo credit should read KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP/Getty Images)

المصدر: دمشق - إرم نيوز

رفضت فصائل المعارضة السورية وثيقتين، من أصل 4 وثائق، اقترحها الجانب الروسي لاجتماعات آستانة، في وقت ما يزال قرارها بالمشاركة في جولة المفاوضات الرابعة التي ستنعقد الشهر المقبل في آستانا غامضاً.

وأفادت مصادر قيادية في إحدى الفصائل المشاركة في الاجتماعات بأن البحث ينصب اليوم على ملفي ”المعتقلين“ و“الألغام“، بعدما رفضت المعارضة العسكرية بشكل مطلق وثيقة ”اللجنة الدستورية“، لقناعة القصائل أن الملف السياسي من مهمة مفاوضات جنيف.

وذكرت المصادر أن المعارضة العسكرية رفضت أيضاً وثيقة ”إدارة مناطق وقف النار“ كونها تعيد الاقتراحات المرتبطة بها ”إعادة تأهيل للنظام“، وفقًا لما نقلته صحيفة ”الشرق الأوسط“.

وأكدت المصادر القيادية أن المعارضة رفضت مشاركة النظام السوري وإيران في هذه العملية، مؤكدة أهمية التعامل مع هذا الملف وفق القوانين الإنسانية والقرارات الدولية، منوهة إلى أنه من الصعب مقاطعة ”آستانة“ بعدما أصبحت موسكو تقوم بدور محوري في الحرب السورية ولا يمكن تجاهلها في مساعي الوصول للحل النهائي.

وكشفت المصادر عن عقد اجتماع في أنقرة، قبل أيام، بحضور الجانب الروسي وبعض الفصائل، بمشاركة نصر الحريري رئيس الوفد المفاوض التابع للمعارضة، تحضيراً لاجتماعات آستانة المقبلة، إلا أن أطرافاً أخرى نفت عقد ذلك الاجتماع، في وقت يتصاعد فيه الخلاف بين الفصائل المعارضة على مبدأ المشاركة في الاجتماعات من عدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com