هذا ما كشفه موقف مصر من الضربة الأمريكية لسوريا

هذا ما كشفه موقف مصر من الضربة الأمريكية لسوريا

المصدر: واشنطن- ارم نيوز

 تجنب مندوب مصر فى مجلس الأمن اتهام النظام السوري بالمسؤولية عن الهجوم بالسلاح الكيميائي في  قرية خان شيخون بمحافظة إدلب قبل أيام، كما تجنب أيضا  مدح أو انتقاد القصف الصاروخي الأمريكي  للمطار السوري الموصوف بأنه  مصدر الطائرات.

 جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها عمرو أبو العطا اليوم في  الاجتماع الطارئ الذي  عقده مجلس الأمن حول الضربة الأمريكية ضد سوريا،  متجنبا  الحرج السياسي  الذي  كان سيترتب عليه تجاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  أو تجاه  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  الذي  كان أولى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حفاوة كبيرة في وقت سابق من الأسبوع الحالي .

كلمة  السفيرأبوالعطا، تجنبت أخذ موقف سياسي مع أو ضد كل  من أصدقاء مصر،  واشنطن وموسكو، مكتفية   بالقول أن الأزمة في سوريا  لن تنتهى إلا بعد الاتفاق على صفقة سياسية بين الأطراف المتصارعة.

 وقال أبو العطا إن الأحداث فى سوريا ستظل شاهدة على غياب الضمائر، موضحًا أن الشعب السوري هو الضحية لحرب بالوكالة بسبب مصالح الأطراف الضيقة، مؤكدًا على أن الخلافات والتنافس في المجلس بعيدًا عن سوريا أساس المشكلة، وأضاف: ”سئمنا بيانات الأسف والإدانة بسبب المأساة الإنسانية التى عصفت بحياة الشعب السوري“، داعيا روسيا والولايات المتحدة بالتحرك الفعال في ضوء قرارات مجلس الأمن للتوصل لتسوية سياسية وحثهم على التعاون والتنسيق ميدانيًا وسياسيًا لوقف تدهور الأوضاع، مؤكدًا على أن التسوية فى سوريا ممكنة إذا خلصت النوايا.

وجاء إعلان مجلس الأمن إلى الانعقاد بعد ساعات من توجيه الولايات المتحدة فجر اليوم ضربات صاروخية إلى مطار الشعيرات العسكري السوري في محافظة حمص، فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القوات السورية استخدمت هذا المطار لشن هجوم بالسلاح الكيميائي في محافظة إدلب قبل أيام، ودعت روسيا إلى عقد جلسة طارئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com