أخبار

برلماني ليبي: لن نسمح بمحاسبة قادة الجيش حتى يحاسب قادة "فجر ليبيا"
تاريخ النشر: 22 مارس 2017 14:58 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2017 14:58 GMT

برلماني ليبي: لن نسمح بمحاسبة قادة الجيش حتى يحاسب قادة "فجر ليبيا"

القائد العام للجيش الليبي أصدر قراراً قبل يومين قضى بإحالة المتورطين بالتنكيل بجثث الإرهابيين ونبش قبورهم إلى التحقيق من قبل الادعاء العسكري.

+A -A
المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

رفض زياد دغيم النائب في البرلمان الليبي اليوم الأربعاء، قرار القيادة العامة بمحاسبة بعض العسكريين الذين قيل إنهم ظهروا في مقاطع فيديو يقومون بتعذيب والتنكيل بالجثث لـ ”متشددين“ في بنغازي.

وقال دغيم في مقابلة تلفزيونية، معلقاً على قرار المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي، بضرورة تقديم العسكريين للتحقيق ”لن أسمح باعتباري نائباً ممثلا عن مدينة بنغازي، للقيادة العامة أو غيرها بمحاسبة ومعاقبة قيادات المحاور، إلا بعد محاسبة المسؤولين عن حرق مطار طرابلس من قادة ميليشيات فجر ليبيا“.

وأضاف النائب وهو من الداعمين للجيش الليبي ”مثل هذه الانتهاكات ارتكبها ما يسمى بالثوار وغيرهم، وللأسف البعض نبشت قبورهم وقاموا بقطع رأس وفصله عن جسده، ولعل الجميع يتذكر شخصيات عديدة من العسكريين تم التنكيل بجثثهم من قبل الإرهابيين“.

لكنه استدرك في حديثه، أن أفعال بعض العناصر المحسوبة على القوات المسلحة الليبية بخصوص التعامل مع الجثث ”مستنكرة ومدانة“.

وكان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، أصدر قراراً قبل يومين، بإحالة المتورطين بالتنكيل بجثث متشددين ونبش قبورهم إلى التحقيق من قبل الادعاء العسكري.

وقال حفتر ”إن هذا القرار يهدف إلى منع الإساءة إلى صورة الجيش الوطني ومساواته بالجماعات الإرهابية التي تقوم بمثل هذه الأفعال“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك