داعش يتحصن خلف ”ماكينات الغول“ في معركة الموصل (صور) – إرم نيوز‬‎

داعش يتحصن خلف ”ماكينات الغول“ في معركة الموصل (صور)

داعش يتحصن خلف ”ماكينات الغول“ في معركة الموصل (صور)

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

سلط تقرير نشره موقع ”ديلي بيست“ الإخباري الأمريكي الضوء على الورش المتخصصة في إعادة بناء السيارات القديمة وتحويلها إلى سيارات عسكرية يستخدمها تنظيم داعش كمفخخات لتأخير تقدم قوات الجيش العراقي.

ونشر الموقع صورًا لما سمّاها ”ماكينات الغول“ التي  تستخدمها وحدات ”داعش“ في حرب الشوارع  ضد القوات العراقية في المناطق القليلة المتبقية في عملية استكمال تحرير الموصل، وذلك بعد ضبطها من قبل قوات أمريكية.

وأشار التقرير إلى أن هذه العربات غريبة الشكل والتي تشبه ”المسخ“ هي في حقيقتها سيارات ”Jeep“ موديل 2015 ، قامت ورشة ميكانيكية تابعة لتنظيم ”داعش“ في الرقة  بإعادة  تصنيعها، مستخدمة تقنيات أمريكية جرى تطبيقها عام 2003 ويتم فيها إعادة  تدوير السيارات الخردة  لتصبح  قنابل انتحارية على جوانب الطرق في الموصل.

وشدد الموقع على أن ”داعش“ تعامل بمهارة فائقة مع إعادة تصنيع تلك المفخخات؛ ما يدل على أن لديه تقنيات يمكنه تصديرها لمختلف دول العالم من أجل صنع تلك السيارات المعدلة واستخدامها في أعمال ”إرهابية“.

 ونقل الموقع عن اثنين من خبراء الأسلحة ستيجن ميتزر وجوست أوليمانز، أن الفكرة الأساسية في إعادة تدوير السيارات القديمة،  كانت طبقت  للمرة الأولى عام 1940 على أيدي القوات البريطانية لتعويض النقص في الإمدادات التسليحية الجديدة، كذلك قامت القوات التشادية  بتطبيق المبدأ نفسه أواخر سبعينيات القرن الماضي في حربها مع ليبيا.

وقال الخبيران العسكريان إن داعش أضاف لهذه التقنيات سلاحاً انتحارياً يتم فيه تحويل سيارة الجيب المحسنة إلى آلة تفجير انتحاري يراد منه في الموصل إغلاق الشوارع الفرعية الضيقة لإعاقة تقدم القوات العراقية.

ويخلص التقرير إلى أن هذه الاجتهادات ”الإرهابية“ اليائسة لم تستطع أن تؤجل طويلاً استحقاقات تحرير الموصل، وإن كانت ستشكل جزءاً من المشهد العسكري المنتظر في معركة تحرير الرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com