بغداد ترفض اقتحام قوة كردية لمنشأة نفطية في كركوك وإيقاف ضخ الخام 

بغداد ترفض اقتحام قوة كردية لمنشأة نفطية في كركوك وإيقاف ضخ الخام 

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلنت وزارة النفط العراقية اليوم الثلاثاء، عن رفضها اقتحام قوات البيشمركة التابعة للإقليم الكردي في العراق، لمنشأة نفطية في محافظة كركوك شمالي البلاد، الأسبوع الماضي، وإيقاف ضخ النفط إلى ميناء جيهان التركي لفترة وجيزة.

وقالت الوزارة في بيان، إنها ترفض رفضاً قاطعاً استخدام القوة العسكرية من أية جهة كانت، للسيطرة على المنشآت النفطية ومحاولة فرض الأمر الواقع لأهداف ومصالح سياسية أو مناطقية.

وكانت قوات بيشمركة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني، قد اقتحمت محطة ضخ النفط الواقعة على بعد 15 كيلومتراً غرب مدينة كركوك، وأوقفت ضخ النفط لفترة وجيزة من حقول المحافظة إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وقال مسؤولون في الحزب، إن هذه الخطوة تأتي بمثابة إنذار لبغداد لتنصلها عن تشييد مصفاة للنفط في كركوك؛ وهددوا بغداد بإعادة إيقاف ضخ النفط إذا لم تتخذ أية خطوة بشأن تشييد المصفاة خلال أسبوع.

وقالت وزارة النفط ردا على ذلك، إنها سبق وأن دعت الشركات الاستثمارية قبل عدة سنوات، لإنشاء مصفاة في كركوك بطاقة 150 ألف برميل في اليوم، لكنها لم تتلق العروض المناسبة التي تحقق الأهداف المرجوة.

ويجري ضخ النفط من حقول كركوك، المتنازع عليها بين حكومتي بغداد والإقليم الكردي في العراق، إلى ميناء جيهان التركي ليتم تصديره من هناك إلى الأسواق العالمية.

وقال مصدر في شركة نفط الشمال المملوكة للدولة والتي تدير حقول كركوك، إن عدم الاستقرار يهدد الصادرات النفطية التي تعول عليها الحكومة كثيراً لتوفير الايرادات المالية.

وتسيطر قوات البيشمركة الكردية على محافظة كركوك منذ العام 2014، عندما فرت قوات الجيش العراقي أمام تقدم تنظيم داعش في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com