سفير الجزائر في طهران ينفي شائعة وفاة بوتفليقة والرئاسة تلتزم الصمت

سفير الجزائر في طهران ينفي شائعة وفاة بوتفليقة والرئاسة تلتزم الصمت

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

نفى السفير الجزائري في طهران عبد المنعم أحريز، شائعة وفاة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بعد أن تداولت وسائل إعلام أجنبية ومواقع تواصل اجتماعي، الإشاعة على نطاق واسع، فيما التزمت الرئاسة الجزائرية ووزارة الخارجية والحكومة الصمت حيال الموضوع.

ودعا الدبلوماسي الجزائري السبت، إلى تجنب نشر ما اعتبره أخبارا كاذبة حول صحة رئيس بلاده، لافتا إلى أنه ”لا ضرورة لنشر مثل هذه الأخبار، ما لم يتم التأكد من صحتها“.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فإن السفير الجزائري سئل عن وضع عبد العزيز بوتفليقة الحالي فردّ أنه ”بخير“.

وسيطرت على الرأي العام المحلي، أنباء تحدثت عن تدهور صحة بوتفليقة الذي أتمّ في الثاني من شهر آذار/مارس الجاري عقده الثامن، بينما نشر مدونون معارضون ومقيمون في فرنسا وبريطانيا، أخبارًا تتحدث عن موت سريري للرئيس الجزائري، الذي يواجه منذ سنوات متاعب صحّية، فرضت عليه إجراء فحوصات طبية دورية بمصحات سويسرية وفرنسية.

تجاهل حكومي

ولم تأبه الحكومة الجزائرية بهذه الأخبار، فيما ظلّت الأحزاب السياسية منشغلة بترتيب لوائح الانتخابات النيابية المقررة في الرابع من شهر أيار/مايو المقبل.

اللافت أن أحزاب المعارضة تجنبّت بدورها الخوض في الشأن الصحّي لرئيس البلاد، خلافًا لتعاطيها المتكرر في السابق مع ملف صحة بوتفليقة بمناسبة أو بغيرها.

وجرت العادة أن ترد الرئاسة الجزائرية على شائعات وفاة عبد العزيز بوتفليقة، عبر بيانات توضح نقله لإجراء فحوصات دورية بالخارج، أو بنشر صوره وهو يستقبل وفودًا أجنبية أو شخصيات مشهورة، بينما تحظر السلطات على وسائل الإعلام التعاطي مع الشأن الصحي للرئيس وتعتبر ذلك  سرا من أسرار الدولة.

ويحتفظ أنصار بوتفليقة بأمل شفائه واستعادته الحركة على رجليه، منذ صرّح زعيم حزب الغالبية البرلمانية في البلاد الطبيب جمال ولد عباس، أن عبد العزيز بوتفليقة قادر على استعادة المشي على رجليه في ظرف ستة أشهر، ليكون ذلك بمثابة إعلان عن انطلاق قطار الولاية الخامسة للرئيس الحالي، مع أن بوتفليقة أي رغبة في إعادة الترشح بعد انتهاء ولايته الحالية في ربيع 2019.

وكان من المقرر أن يستقبل بوتفليقة في القصر الرئاسي المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، لكن عارضًا صحيًّا أصاب الرئيس نتيجة التهاب حاد للشعب الهوائية، الأمر الذي أجّل زيارة ميركل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة