احتجاجات لآلاف المدرسين التونسيين تطالب برحيل وزير التربية (صور)

احتجاجات لآلاف المدرسين التونسيين تطالب برحيل وزير التربية (صور)

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

تجمع آلاف المدرسين التونسيين أمام مدخل وزارة التربية، مطالبين برحيل وزير التعليم ناجي جلول.

ونظمت أمس الأربعاء، الهيئة الإدارية لقطاع التعليم الثانوي، التابعة للاتحاد الشغل (المركزية النقابية)، وقفات احتجاجية، بمشاركة آلاف المدرسين، الذين رفعوا شعارات كُتب عليها: ”كرامة الأستاذ خط أحمر“، و“لا لإهانة المدرس“ و“التعليم مش للبيع يا حكومة التجويع“.

وطالب المحتجون برحيل الوزير ”لغياب التواصل معه“، بحسب الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي، الأسعد اليعقوبي.

وتوجه المحتجون بعد وقفتهم أمام وزارة التربية، إلى ساحة الحكومة بالقصبة، لإيصال أصواتهم إلى رئيس الحكومة، مطالبين بالإسراع بإبعاد الوزير ناجي جلول عن وزارة التربية.

من جانبه، أكد الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي المستوري القمودي أن ”هذا التجمع، من المدرسين في التعليم الأساسي والثانوي، ومن مختلف الجهات، جاء إلى وزارة التربية وهو يحمل ثلاث رسائل مضمونة الوصول، وهي انتهاء صلاحية وزير التربية، والثانية رفض الخطوة التي سيقدم عليها رئيس الحكومة والمتعلقة بخصخصة البنوك العمومية، أما الرسالة الثالثة فتتمثل في مساندة موقف اتحاد الشغل بخصوص التحوير الوزاري الأخير ورفضه لمسألة الخصخصة في كل المؤسسات العمومية“.

وأضاف القمودي ”نحن ندعو رئيس الحكومة يوسف الشاهد ووزير التربية ناجي جلول إلى استيعاب هذه الرسائل والعمل على هضمها“، مشددًا على أن ”احتجاجات المدرسين لن تتوقف إلا برحيل وزير التربية“.

واستنكر الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي ”انحياز بعض رجال الإعلام لوزير التربية، وتأليب الأولياء والرأي العام على المدرسين واتهامهم بعدم مراعاة مصلحة التلاميذ“.

وأكد الأمين العام لاتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي، أن ”المركزية النقابية متمسكة بإقالة وزير التربية ناجي جلول وإيجاد البدائل لإعادة التواصل مع الطرف الحكومي“.

وأضاف الطبوبي، في تصريح صحفي، أن ”منظومة التربية اليوم معطلة بالكامل“، مشيرًا إلى أن ”وزير التربية يعمل على ربح نقاط سياسية على حساب أبناء الشعب وأنّ الإصلاح التربوي لا يكون بناءً على ضجة إعلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com