أخبار

"فيتو" روسي-صيني ضد مشروع قرار يفرض عقوبات على النظام السوري
تاريخ النشر: 28 فبراير 2017 17:05 GMT
تاريخ التحديث: 28 فبراير 2017 17:29 GMT

"فيتو" روسي-صيني ضد مشروع قرار يفرض عقوبات على النظام السوري

روسيا والصين، عرقلتا مسعى القوى الغربية لفرض عقوبات من الأمم المتحدة على سوريا، بشأن اتهامات بشن هجمات بأسلحة كيميائية.

+A -A
المصدر: وكالات - إرم نيوز

عرقلت روسيا والصين، اليوم الثلاثاء، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي بخصوص معاقبة مسؤولين كبار بالنظام السوري لمسؤوليتهم عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وصوّت لصالح القرار 9 دول من أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة، في حين اعترضت على القرار روسيا والصين(وهما من الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس التي تمتلك حق النقض الفيتو) إضافة إلى بوليفيا. بينما امتنعت مصر وكازاخستان وإثيوبيا عن التصويت.

وتقول روسيا، إن التصويت على مشروع القرار الذي صاغته فرنسا وبريطانيا، سيضر بمحادثات سلام تقودها الأمم المتحدة بين الأطراف السورية المتحاربة، والتي بدأت في جنيف الأسبوع الماضي.

وقالت مندوبة أمريكا في مجلس الأمن، بعد فشل التصويت على قرار معاقبة نظام الأسد: إن الفيتو الروسي الصيني ”مثير للغضب“.

واستخدمت روسيا اليوم، حق النقض (الفيتو) للمرة السابعة لحماية الحكومة السورية من إجراء ضدها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مما عرقل مسعى القوى الغربية لفرض عقوبات بشأن اتهامات بشن هجمات بأسلحة كيماوية خلال الصراع السوري المستمر منذ ستة أعوام.

وساندت الصين روسيا واستخدمت حق النقض للمرة السادسة بشأن سوريا.

ويحتاج أي قرار إلى تأييد تسعة أصوات وعدم استخدام الفيتو من قبل أي دولة من الدول دائمة العضوية وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك