أخبار

مسلحون يحاولون اختطاف مسؤول ليبي في صبراتة
تاريخ النشر: 22 فبراير 2017 22:18 GMT
تاريخ التحديث: 23 فبراير 2017 6:30 GMT

مسلحون يحاولون اختطاف مسؤول ليبي في صبراتة

مجلس بلدية صبراتة يحمل إحدى السرايا العسكرية التابعة لوزارة الداخلية المسؤولية عن محاولة الاختطاف.

+A -A
المصدر: جهاد ضرغام – إرم نيوز

تعرض عميد بلدة صبراتة غرب ليبيا، أمس الأربعاء، لمحاولة اختطاف من قبل مجموعة مسلحة.

وقال مصدر من مديرية أمن صبراتة، في حديث لـ“إرم نيوز“، إن ”عددًا من المسلحين يقودهم قائد مليشيا يدعى عصام الغول، اقتحم بقوة السلاح مقر بلدية صبراتة، وقاموا بترهيب موظفيها، وأطلقوا النار بشكل عشوائي، دون معرفة دوافعهم“.

وأكد المجلس البلدي في صبراتة واقعة اقتحام مسلحين لمقره، معلنًا تعليق عمل البلدية لحين الكشف عن المتورطين وتقديمهم للقضاء.

وحمّل المجلس في بيان صحافي، إحدى السرايا العسكرية التابعة لوزارة الداخلية، المسؤولية عن محاولة الاختطاف.

وأشار المصدر الأمني إلى أن ”عميد صبراتة يتعرض لتهديدات من بعض الجهات خاصة من بعض المليشيات، بسبب خلافات حول دعمه لمجموعات مسلحة منافسة، إضافة إلى مطالبات بعض سكان المدينة، باستقالته من البلدية، لفشله في إحراز أية نتائج على المستوى الخدمي“، على حد قولهم.

كما يُتهم الذوادي بـ“تعاطفه“ مع تنظيم ”داعش“، حيث نفى في مناسبات عديدة وجودهم في صبراتة، قبل أن تظهر وجودهم وبقوة، الضربات الأمريكية في شباط/ فبراير 2016، عندما دمرت مقرًا لقادة التنظيم معظمهم من الجنسية التونسية، وقتل جراء الغارات أكثر من 60 داعشيًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك