نواب الجنوب الليبي يتراجعون عن تعليق عضويتهم بعد شهرين من المقاطعة

نواب الجنوب الليبي يتراجعون عن تعليق عضويتهم بعد شهرين من المقاطعة
A picture taken on February 20, 2016 shows a general view of a meeting of Libyan prime minister-designate, Fayez al-Sarraj, to present a programme of his new national unity government, before the parliament of the internationally recognised government ahead of a confidence vote, in the city of Tobruk. The oil-rich North African country has had rival administrations since the summer of 2014 when the internationally recognised government fled Tripoli after a militia alliance including Islamists overran the capital. That alliance has established its own administration and parliament called the General National Congress. The United Nations has been pushing both sides to back a unity government. / AFP / ABDULLAH DOMA (Photo credit should read ABDULLAH DOMA/AFP/Getty Images)

المصدر: جهاد ضرغام- إرم نيوز  

تراجع نواب البرلمان الليبي عن المنطقة الجنوبية، عن قرار تعليق عضويتهم عقب شهرين من المقاطعة، عقب تلبية عدد من مطالبهم من قبل رئاسة البرلمان والأجهزة التنفيذية .

وقال إسماعيل بشير النائب في البرلمان الليبي في حديث خاص لموقع ”إرم نيوز“ اليوم الإثنين ، بأن “ نواب الجنوب سيباشرون مشاركتهم في جلسات البرلمان ، بعدما توصلوا لجملة من التفاهمات بشأن الوضع في الجنوب والشأن السياسي بشكل عام “ .

وعن تفاصيل هذه الخطوة ، أجاب بشير “ سيصدر في وقت لاحق بيان رسمي باسم نواب الجنوب ، لتوضيح كل التفاصيل الخاصة بقرار استئناف مشاركتهم مع زملائهم النواب“.

وكان النائب في البرلمان الليبي محمد اللينو، أكد لـ“إرم نيوز“ في وقت سابق ، وجود اجتماع حاسم لنواب الجنوب الليبي، سيحدد موقفهم من استمرار تعليق عضويتهم أو تصعيد الموقف.

واستمرت مقاطعة أكثر من 20 نائباً في البرلمان الليبي المنحدرين من الجنوب لشهرين، بسبب تفاقم الأوضاع الإنسانية في الجنوب، وتردي الخدمات في المستشفيات الحكومية من نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية، بجانب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة يومياً، ونقص السيولة النقدية في المصارف التجارية .

كما طالب نواب الجنوب الليبي ، رئاسة البرلمان بسرعة إنهاء الانقسام السياسي ، عبر حسم كافة المشاكل العالقة ، المتعلقة بتعديل الاتفاق السياسي ، وتشكيل حكومة وفاق جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com