الداخلية المغربية تطلب فتح تحقيق حول مزاعم محاولة اغتيال زعيم ”الاستقلال“

الداخلية المغربية تطلب فتح تحقيق حول مزاعم محاولة اغتيال زعيم ”الاستقلال“

المصدر: الرباط- إرم نيوز

طالبت وزارة الداخلية المغربية، مساء الجمعة، من وزارة العدل، بفتح تحقيق حول اتهامات أطلقها حزب ”الاستقلال“ المعارض، لجهات لم يحددها، بمحاولة اغتيال زعيمه، معتبرةً تلك الاتهامات ”تفتح الباب أمام تأويلات مغرضة“.

طلب الداخلية، جاء على خلفية نشر الموقع الرسمي لحزب الاستقلال، في 8 فبراير/ شباط الجاري، مقالا غير معروف كاتبه، بعنوان ”ماذا يريدون من الأمين العام لحزب الاستقلال“.

واتهم المقال ما أسماها ”بعض الأطراف من الدولة العميقة“ بانتهاج أساليب ”للنيل“ من رأس الأمين العام للحزب حميد شباط، و“تصفية الحساب معه شخصياً“.

وورد في المقال ”الذين يعتقدون أنهم يتحكمون في اللعبة السياسية، يعتبرون أن مرحلة التخلص من حميد شباط حانت، وهو ما يحيل إلى أساليب واد الشراط“.

و“أساليب وادي الشراط“، هي طريقة مغربية، تشير إلى التخلص من شخص ما، وتحتوي التصفية الجسدية والمعنوية والمجتمعية لشخص ما.

وقبل أكثر من عامين، توفي كل من القيادي في حزب الاتحاد الإشتراكي، أحمد الزايدي، غرقا في سيارته، في وادي الشراط، قرب الرباط، كما توفي وزير الدولة، عبد الله بها (اليد اليمنى لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران)، بعدما صدمه قطار على سكة فوق نفس الوادي.

كما اعتبرت وزارة الداخلية، في البيان ذاته، أن المقال الذي نشر على موقع حزب الاستقلال ”يتضمن اتهامات خطيرة لجهات لم يسمها“، وفيه مضامين ”تفتح الباب أمام تأويلات مغرضة“.

وأضافت الداخلية، أن المقال ”يروج لمعطيات مغرضة تنتمي إلى قاموس بائد كالدولة العميقة، والتحكم في اللعبة السياسية“.

وقال البيان، إن وزارة الداخلية ”قامت بتوجيه مراسلة للسيد وزير العدل والحريات، من أجل فتح تحقيق في الموضوع، لاستجلاء الحقيقة ومتابعة الشخص أو الأشخاص الذين كانوا وراء هذه الاتهامات، مع تنوير الرأي العام الوطني بكل الملابسات المحيطة بهذا الموضوع“.

وتم حذف المقال المذكور، بعد ساعات قليلة من نشره في الموقع الرسمي لحزب الإستقلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة