المعارضة السورية تردّ على انتهاكات النظام للهدنة في ريف اللاذقية

المعارضة السورية تردّ على انتهاكات النظام للهدنة في ريف اللاذقية

المصدر: وكالات - إرم نيوز

سيطر مقاتلو المعارضة السورية، على تلة ”رشا“ بجبل الأكراد، في ريف اللاذقية، مساء الخميس، خلال تصدّيهم لقوات النظام التي تهاجم مناطقهم منذ أسابيع، رغم الهُدنة المُعلنة في البلاد.

وأفادت مصادر محلية، أن ”قوات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية له، قامتا بقصف جبلي الأكراد والتركمان خلال ساعات مساء الخميس“.

وعقب القصف، نفذت قوات النظام عملية برية انطلاقًا من محيط تلة ”رشا“، إلا أن مقاتلي المعارضة تصدَّوا لها، وأعلنوا سيطرتهم على التلة، وتدمير مضادين للطيران ودبابة تابعة للنظام.

وبينما تتواصل الاشتباكات وسط خسائر بشرية من الجانبين، تقصف قوات النظام بالمدفعية، قرى: ”التفاحية“ و“كنسبا“ في جبل الأكراد، و“كلز“ و“زيتنجك“، في جبل التركمان.

واعتبارًا من 30 ديسمبر/ كانون الأول 2016، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية روسية، وبضمان أنقرة وموسكو.

يشار إلى أنه في 23 و24 يناير/ كانون الثاني الماضي، عُقد اجتماع في العاصمة الكازاخية أستانة، بقيادة تركيا وروسيا، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، بحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا.

وخلال الاجتماع اتَّفقت تركيا وروسيا وإيران، على إنشاء آلية مشتركة للمراقبة من أجل ضمان تطبيق وترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا.

من جانب آخر، بحث نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوجدانوف، يوم الخميس في موسكو، مع وفد من ”الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية“ قضايا التسوية السياسية في سوريا.

وأوضحت الخارجية الروسية، في بيان أورده موقع قناة ”روسيا اليوم“ أن ”بوجدانوف التقى اليوم نائب رئيس الائتلاف، عبدالأحد اسطيفو، والعضوين في المكتب السياسي للائتلاف، هادي البحرة وبدر جاموس“.

وأضاف البيان أن ”المشاركين في الاجتماع ناقشوا الآراء المطروحة حول الوضع في سوريا والتركيز على مجموعة من قضايا التسوية السياسية في البلاد، بما في ذلك المفاوضات الشاملة بين أطراف الأزمة السورية برعاية الأمم المتحدة في جنيف في يوم 20 من الشهر الجاري“.

وأضاف البيان أن ”الجانب الروسي أعرب عن رغبته الملحة في إبداء جميع الفصائل الأساسية للمعارضة السورية نهجًا بناء بأقصى درجة، والانطلاق من المصالح العليا لسوريا وشعبها، وذلك مع الاستناد إلى القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة