أخبار

مقتل 17 شخصا وإصابة 37 بانفجار قنبلتين في بغداد
تاريخ النشر: 25 نوفمبر 2013 23:51 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 14:29 GMT

مقتل 17 شخصا وإصابة 37 بانفجار قنبلتين في بغداد

انفجار يتسبب بمقتل 17 شخصا في حي الصدرية الشيعي شرق بغداد، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

+A -A

بغداد- قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن 17 شخصا على الأقل قتلوا، وأصيب 37 في انفجار قنبلتين في بغداد الإثنين.

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الانفجار الذي وقع في حي الصدرية، الذي يغلب على سكانه الشيعة في شرق بغداد.

لكن مسلحين سنّة يرتبط بعضهم بتنظيم القاعدة، شنّوا هجمات متكررة على مقاهٍ ومطاعم ومباريات رياضية منذ بداية العام الحالي، وسط أسوأ موجة من أعمال العنف تشهدها البلاد منذ خمسة أعوام.

وقال بقال- طلب الإشارة إليه باسم ابو زهير-:“حين انفجرت القنبلة الأولى ركض الناس ليتحروا الأمر، بعد ذلك بدقائق انفجرت القنبلة الثانية. رأيت الكثير من المصابين والقتلى. الجميع كانوا يركضون بعيدا عن الموقع“.

هذا هو ثالث هجوم تشهده بغداد الإثنين.حيث قالت الشرطة إن انتحاريا فجر نفسه عند نقطة تفتيش في شمال شرق المدينة،مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة سبعة من رجال الشرطة.

وأضافت أن قنبلة مزروعة على الطريق انفجرت في حي الدورة ذي الأغلبية السنيّة في جنوب العاصمة، مما أسفر عن مقتل اثنين من أعضاء مجالس الصحوة وإصابة أربعة آخرين.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من ألف شخص قتلوا في تشرين الأول/ أكتوبر في العراق. ودعت المنظمة الدولية زعماء العراق إلى التعاون لإنهاء العنف الذي تصاعد منذ انسحاب القوات الأمريكية في كانون الأول/ ديسمبر 2011.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك