عناصر من الجيش الإسرائيلي
عناصر من الجيش الإسرائيليرويترز

إسرائيل تقر بقصفها فلسطينيين بـ"الخطأ"

أقرًّ الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بأن مسيّرة تابعة له قصفت فلسطينيين اثنين في حي الزيتون بمدينة غزة، الأسبوع الماضي، اعتقادًا بأن أحدهما يحمل قذيفة "آر بي جي"، بينما اتضح أنه كان يدفع دراجة هوائية.

وفي الـ3 من شهر مارس/ آذار الجاري، نشر الجيش مقطع فيديو يوثق قيام مسيّرة عسكرية بقصف فلسطينيين اثنين على طريق في غزة، وقال في تعليق إن أحدهما كان يحمل قذيفة "آر بي جي".

ولكن بالتدقيق، يتضح أن هذا الشخص كان يدفع دراجة هوائية تُظهر بوضوح في الفيديو عجلتها الأمامية وكذلك مقودها.

وردًا على سؤال لوكالة "الأناضول"، اليوم الثلاثاء، قال مكتب متحدث الجيش الإسرائيلي في تصريح مكتوب: "بالنسبة للفيديو المشار إليه في الاستفسار، فوفقًا للتقرير الأولي الذي تم تلقيه، جرى اتخاذ قرار الضربة على أساس أن الشخصين (المستهدفين) كانا ناشطين مسلحين، استنادًا إلى معلومات مختلفة تم جمعها قبل الغارة".

أخبار ذات صلة
مقتل طفل فلسطيني خلال مواجهات في القدس الشرقية

وأضاف أنه "عندما تم نشر الفيديو، جرى تمييز الدراجة التي كان يدفعها أحدهما، والتي كان يُعتقد عن طريق الخطأ أنها (قذيفة) "آر بي جي".. والجيش الإسرائيلي يعتذر عن هذا الخطأ".

ولفت إلى أنه "ستتم إحالة عملية اتخاذ القرار بشأن هذه الضربة إلى آلية تقصي الحقائق والتقييم التابعة لهيئة الأركان المشتركة، وهي هيئة تفتيش مستقلة ومهنية مكلفة بفحص الأحداث غير العادية أثناء المعركة".

وأشار إلى أن "المنطقة التي تم تصويرها في الفيديو هي منطقة قتال نشطة، حيث دارت الكثير من المعارك بين قوات الجيش الإسرائيلي والمسلحين، في محاولة لتبرير الخطأ.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن الباحث في المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان محمد قريقع إنه وفقًا لشهود تحدث معهم، كان الشخصان المستهدفان عائدين من محاولة للحصول على مساعدات إنسانية، وقد قُتل أحدهما بينما نجا الآخر، رغم إصابته بثقب في الرئة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com