مقر الأنروا
مقر الأنروا متداولة

حاول مستوطنون حرقه.. "الأونروا" تغلق مجمع مكاتبها في القدس (فيديو)

أعلنت وكالة "الأونروا"، الخميس، أنها أغلقت موقتاً مجمع مكاتبها في القدس الشرقية المحتلة بعدما حاول متطرفون إسرائيليون إحراقه مرتين.

وكتب المفوّض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين فيليب لازاريني على منصة "إكس": "مساء هذا اليوم، أضرم إسرائيليون النار مرتين في محيط المقر الرئيسي للأونروا في القدس الشرقية المحتلة".

وأضاف: "تعرضت حياة موظفي الأمم المتحدة لخطر جسيم. حدث هذا أثناء تواجد موظفي الأونروا ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة في المجمع". 

وتابع: "في حين لم تقع إصابات في صفوف موظفينا، إلا أن الحريق تسبب بأضرار جسيمة للمناطق الخارجية. يوجد على أرض المقر الرئيسي للأونروا محطة وقود لأسطول سيارات الوكالة".

وأردف: "مدير مكتبنا بمساعدة موظفين آخرين اضطروا لإخماد الحريق بأنفسهم، حيث استغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تصل سيارات الإطفاء الإسرائيلية والشرطة".

وأشار لازاريني في منشوره إلى أن حشداً شوهد برفقة رجال مسلحين خارج المجمع يهتف "أحرقوا الأمم المتحدة".

وأكمل: "هذا تطور شنيع (...) اتخذت قرارا بإغلاق مجمعنا حتى إرساء الأمن مجددا بشكل مناسب".

وأكد أنه "على مدى الشهرين الماضيين، ينظم متطرفون إسرائيليون احتجاجات خارج مجمع الأونروا في القدس"، لافتا إلى نوع من التصعيد هذا الأسبوع "عندما قام متظاهرون بإلقاء الحجارة على موظفي الأمم المتحدة ومباني المجمع".

أخبار ذات صلة
لازاريني: الأونروا تواجه "حملة ماكرة" لتصفيتها

إدانات واسعة

ودانت السلطة الفلسطينية "اعتداء المستعمرين الإسرائيليين على مقرات وكالة الاونروا في العاصمة المحتلة القدس".

وأعربت الخارجية السعودية بدورها عن "إدانة المملكة العربية السعودية الاعتداء السافر من قبل مستوطنين إسرائيليين على مقر وكالة الأمم المتحدة، لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، في القدس المحتلة، والذي تم تحت مراقبة ونظر شرطة الاحتلال الإسرائيلي".

من جهتها دانت الخارجية الأردنية "إقدام متطرفين إسرائيليين على إضرام النار في محيط (الأنروا) في القدس المحتلة، وحذرت من تكرار الاعتداءات على مقرات الوكالة باعتباره خرقًا فاضحًا لقواعد القانون الدولي".

بدورها، دانت دولة  قطر "بأشد العبارات اعتداء مستوطنين إسرائيليين على مقر الأونروا في القدس المحتلة" واعتبرت ذلك تحديا سافرا للقانون الدولي وترهيبا مفضوحا تحت عباءة حرية التعبير".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com