أخبار

الشرطة الموريتانية تفرق بالقوة تظاهرة معارضة للانتخابات
تاريخ النشر: 18 نوفمبر 2013 20:38 GMT
تاريخ التحديث: 18 نوفمبر 2013 20:39 GMT

الشرطة الموريتانية تفرق بالقوة تظاهرة معارضة للانتخابات

جموع من الشباب المعارضة يحتجون أمام مبنى اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، والشرطة تطلق وابلاً من القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.

+A -A
المصدر: نواكشوط - (خاص) من محمد سالم الخليفة

استخدمت الشرطة الموريتانية مسيلات الدموع والهراوي لتفريق مسيرة مناهضة للانتخابات المقررة في موريتانيا في 23 من الجاري، نظمتها أحزاب منسقية المعارضة بالعاصمة الموريتانية الإثنين.

وأطلقت الشرطة الموريتانية وابلا من القنابل المسيلة للدموع على جموع من شباب المعارضة كانوا يحتجون أمام مبنى اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات مما اضطرهم إلى التفرق.

وحاول المتظاهرون اقتحام مبنى اللجنة، التي تواجه سيلا من الانتقادات من أطراف عدة من بينها الأحزاب التي اختارت المشاركة في الاستحقاقات، والتي يوجد فيها من كانوا شركاء في تسمية بعض قيادات اللجنة.

وكان المتظاهرون قد حملوا شعارات تندد بما يصفونه بالانتخابات الأحادية ويرددون شعارات تدعو إلى مقاطعتها وإلى رفض المشاركة فيها قبل أن تباغتهم قوات الشرطة وتفرقهم بالقوة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك