البرلمان الصومالي ينتخب ”جواري“ رئيسًا له مجددًا

البرلمان الصومالي ينتخب ”جواري“ رئيسًا له مجددًا

المصدر: مقديشو- إرم نيوز

انتخب البرلمان في الصومال، اليوم الأربعاء، السياسي محمد عثمان جواري، رئيسا له، بعد فوزه على منافسه عبد الرشيد محمد حيدغ ، في رئاسة مجلس النواب العاشرة.

وأعلن رئيس مجلس النواب المؤقت، علمي عثمان بقري، النتيجة الأخيرة في الجولة الأولى بفوز جواري، بمنصب رئيس مجلس البرلمان الصومالي بحصوله على 141 صوتا من أصل 259، عضوا حضروا الجلسة، بينما حصل منافسه حيدغ، على 97 صوتا.

وهنأ حيدغ، جواري بالفوز، معتبرا الانتخابات التي جرت اليوم ”نزيهة“.

ومن جانبه شكر جواري أعضاء البرلمان الذين صوتوا لصالحه و غيرهم، مطالبا الأعضاء بالعمل من أجل دفع البلاد إلى مستوى الأفضل.

وتعهد رئيس البرلمان الجديد، بقيادة مجلس الشعب في السنوات المقبلة بحيادية، معتبراً ما حصل اليوم ”يعد انتصارا للشعب الصومالي وليس لشخص واحد“.

وشغل جواري المولود العام 1945،عدة مناصب منها رئيس البرلمان التاسع، الذي انتهت ولايته في نهاية العام الجاري.

كما شغل منصب وزير المواصلات البرية والجوية في الحكومة المركزية، كما أسند إليه منصب وزير العمل والشؤون الاجتماعية، وعمل سكرتيرا دائما لوزارتي المواصلات، والعمل والشؤون الاجتماعية ما بين عامي 1985-1979.

واختير جواري عضوا في مجلس الشعب ما بين عامي 1985-1990، وعمل عضوا في اللجنة الفنية لإعداد الدستور الصومالي 1989-1990، وشغل لاحقاً منصب رئيس لجنة الخبراء “ COE“ لمراجعة مسودة الدستور الصومالي المؤقت.

وعمل جواري أيضا، مساعد محامي وأمين عام للمجلس التنفيذي للجالية المسلمة في النرويج، وعضو لجنة مكافحة التمييز العنصري، والسكرتير لجمعية المحامين العالميين في النرويج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com