أنصار الصدر يتظاهرون ببغداد احتجاجًا على الخروقات الأمنية

أنصار الصدر يتظاهرون ببغداد احتجاجًا على الخروقات الأمنية

المصدر: بغداد- إرم نيوز

نزل الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، في وقت متأخر من مساء يوم الأحد إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، احتجاجًا على الخروقات الأمنية التي شهدتها بغداد الأسبوع الماضي بعد سلسلة من التفجيرات أوقعت عشرات القتلى والجرحى، فيما أعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عنها.

وقالت مصادر متواجدة في ساحة التحرير لمراسل ”إرم نيوز“، إن ”أتباع التيار الصدري يتجمعون لتنفيذ اعتصامات مفتوحة بسبب الخروقات الأمنية التي ضربت العاصمة بغداد مؤخرًا“.

وتوقعت المصادر أن ”يعلن الصدر تأييده بشكل رسمي خلال الأسبوع الجاري للاعتصامات المفتوحة نتيجة تجاهل حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي للخروقات الأمنية ببغداد وباقي المناطق، فضلًا عن تزايد عمليات الخطف“.

وضرب تفجيران انتحاريان نفذهما تنظيم ”داعش“ أسواقًا شعبية في مدينة الصدر وحي البلديان في العاصمة بغداد أوقعا نحو 18 قتيلًا .

وقالت قيادة العمليات المشتركة المسؤولة عن أمن بغداد، إن انتحاريًا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند الباب الخلفي لسوق جميلة الرئيس لبيع الفواكه والخضار، ما أدى إلى مقتل 12 شخصًا وإصابة أكثر من ثلاثين بجروح.

وفي وقت لاحق الأحد، فجر انتحاري يرتدي حزامًا ناسفًا نفسه داخل أحد الأسواق الشعبية في حي البلديات شرق بغداد، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 16 آخرين، بحسب مصادر أمنية وطبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com