هل قُتل وسام بن حميد في قنفودة الليبية؟

هل قُتل وسام بن حميد في قنفودة الليبية؟

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

يحيط الغموض مصير وسام بن حميد أبرز القادة الميدانيين فيما يسمّى ”مجلس شورى ثوار بنغازي“، في أعقاب تداول معلومات عن مقتله إثر إصابته بعملية “ انغماسية“ قرب الحظيرة الجمركية في ”قنفودة“ شرقي بنغازي.

وأعلنت صفحات تابعة لتنظيم ”داعش“ بمواقع التواصل الاجتماعي أن ”بن حميد أصيب في رقبته في غزوة لانغماسيين تابعين لداعش ضد قوات الجيش حدثت قبل شهر“.

وروجت الصفحات لابن حميد قائلة إنه ”نفذ العملية الانغماسية برفقة 5 من عناصر داعش انضموا إليه في بنغازي بعد رفض مقاتلي جماعته أوامره في المعركة التي يخوضها التنظيم ضد الجيش الوطني في المدينة“.

في المقابل قالت صفحات وحسابات مقربة من بن حميد إنه ما يزال حياً إلى جانب مقاتلي مجلس الشورى.

وكانت معلومات استخبارية للجيش الليبي أفادت في وقت سابق أن بن حميد يعتبر صلة الوصل مع ”داعش“.

وشوهد بن حميد، وفقاً للجيش الليبي، يقاتل في آخر معاقل تنظيم ”داعش“ في ”القوارشة“ و“قنفودة“، قبل تحرير الأولى في شهر فبراير/تشرين الثاني الماضي.

ورصد الجيش، يوم الخميس، هجوماً لمقاتلين من ”داعش“، حاولوا التسلل من محور ”الصابري“ في بنغازي، مما أسفر عن مقتل 27 في صفوف الجيش والشرطة، ومقتل العشرات من عناصر التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة