لماذا رفض السيستاني لقاء عمار الحكيم في النجف؟

لماذا رفض السيستاني لقاء عمار الحكيم في النجف؟

المصدر: بغداد - إرم نيوز

كشفت مصادر مقربة من المرجع الشيعي في النجف آية الله علي السيستاني، اليوم السبت، أنه رفض أمس الجمعة استقبال زعيم التحالف الشيعي عمار الحكيم والوفد المرافق له، لبحث مشروع التسوية السياسية التي يهدف الحكيم إلى تسويقها داخل العراق وخارجه بخصوص مرحلة ما بعد طرد تنظيم داعش من العراق.

وأوضحت المصادر في تصريح لمراسل ”إرم نيوز“، أن ”نجل المرجع السيستاني محمد رضا، أبلغ عمار الحكيم زعيم التحالف الشيعي برفض والده استقباله في مكتبه وعدم تأييده للتسوية السياسية التي يروج لها“، مشيرة إلى أن ”السيستاني اعتذر عن لقاء قادة التحالف الشيعي كما هي عادته منذ سنوات للأسباب نفسها التي دعته لمقاطعة القوى السياسية“.

وأضافت المصادر، أن ”التحالف الوطني أراد زج المرجع الشيعي الأبرز في النجف في موضوع التسوية لكن السيستاني لايرى مصلحة في ذلك ويرفض الانصياع له“.

ووصل وفد من التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم، الخميس الماضي، إلى محافظة النجف للقاء المراجع الدينية وبحث التطورات الأمنية والسياسية في البلد.

والتقى الحكيم خلال الزيارة المرجع الديني الباكستاني بشير النجفي، والأفغاني إسحاق الفياض، والعراقي محمد سعيد الحكيم، ومحمد اليعقوبي.

وقال مصدر في وفد التحالف الشيعي، إنه ”أطلع المراجع على آخر التطورات السياسية والخدمية والأمنية ومشروع التسوية السياسية واستمع إلى توجيهات المراجع لما فيه خدمة الدولة والمواطن“.

وقال مدير مكتب مرجع بشير النجيفي ”علي النجفي“، خلال مؤتمر صحفي، إن ”المرجع النجفي بادر بالتأَكيد على وحدة العراق، وتحصينه من دنس كُل معتد آثم، وأَن على العراقيين التركيز على بناء وطنهم، بعد أن دنست داعش أَرضه وما تعرض له من إِفساد المفسدين“.

وتابع النجفي فيما يهم وثيقة التسوية  ”العراق لابد أَن يعيش بسلام وأمان، وفي خيمة واحدة موحدة، وأَلا تكون على حساب الأَبرياء ودمائهم وأَموالهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة