من دحرَ داعش في سرت الليبية؟

من دحرَ داعش في سرت الليبية؟

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

حتى قبل أيام، كان النصر الذي حققته قوات البنيان المرصوص بتحريرها مدينة سرت من تنظيم داعش المتشدد مدعاة لفخر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية.

بيد أن تصريحات رئيس أركان القوات المسلحة الإيطالية الجنرال  كلاوديو غراتيسيانو، بأن ”قواته دحرت تنظيم داعش في سرت بالسلاح“،  والتقرير الإخباري لصحيفة “مارين كوربس تايمز” الأمريكية الأسبوعية، المعنية بأخبار البحرية الأمريكية، عن عودة أكثر من 2500 عنصر وبحار من مشاة البحرية لقضاء العطلة في الولايات المتحدة بعد محاربتهم تنظيم داعش في سرت.. أعاد طرح السؤال، حول من دحر داعش حقاً؟.

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج لم يفته حين الإعلان عن تحرير المدينة، أن يشيد بتضحيات ”أبطال البنيان المرصوص الشجعان“ الذين تصدوا لتنظيم ”داعش“ الإرهابي على امتداد عدة أشهر حتى حققوا النصر.

بيد أن وراء هذا الكلام ”الإنشائي“ 450 طلعة جوية نفذتها القيادة العسكرية الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم) ضد داعش، في إطار عملية “ أوديسي لايتنينج“، فضلا عن عمليات أخرى، نفذها  المارينز، لم يعلن عنها، تضاف لها العمليات العسكرية التي نفذها الجنود الإيطاليون، والتي لم يكشف غراتيسيانو تفاصيل عنها أيضاً، وإن اكتفى  بتفصيل عن التضامن الإنساني للجيش الإيطالي ”عندما رأى الامتنان في أعين الجرحى في المستشفى الميداني الإيطالي بمصراتة اعترافًا بالجميل الذي قمنا به“.

وقال مراقبون، إن التصريحات التي تتالت عن مشاركة غربية بالسلاح بمحاربة تنظيم داعش، تظهر أن تحرير سرت لم يكن عملاً خالصاً ”للبنيان المرصوص“، بغض النظر عن تصريحات حكومة الوفاق والولائم وحفلات الاستقبال التي أقيمت لمقاتلي هذه القوات، وهو ما يؤكد مصداقية المثل الشهير“ للنصر آباء كثيرون، ولكن الهزيمة طفل لقيط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com