احتجاجات وسط بغداد استنكارًا لاختطاف الصحفية أفراح شوقي (فيديو)

احتجاجات وسط بغداد استنكارًا لاختطاف الصحفية أفراح شوقي (فيديو)

المصدر: بغداد - إرم نيوز

تصاعدت حركة الاحتجات في الشارع العراقي عقب اختطاف صحفية عراقية قبل أسبوع، حيث شهد شارع المتنبي وسط العاصمة بغداد، صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية نظمها عدد من الصحافيين والناشطين، استنكاراً لحادثة الاختطاف.

وتجمّع المتظاهرون بالقرب من تمثال المتنبي الواقع قرب ضفاف نهر دجلة، مرددين هتافات ضد الفوضى في العراق وعدم وجود عدالة وأمن في البلاد مع نفوذ الميليشيات المدعومة من إيران في المدن العراقية عموماً.

وحمّل الناشط المدني محمد الخفاجي الجهات الأمنية والسلطات الحكومية العراقية مسؤولية اختطاف الصحافية أفراح شوقي أمام أنظار الجميع وبمساندة سيارات تابعة للدولة.

وقال الخفاجي، لمراسل ”إرم نيوز“، إنه ”غالباً ما نسمع إلقاء الأمن العراقي القبض على عصابات الخطف وهم يخطفون دون أن تصورهم كاميرات ولا أحد يشاهدهم أثناء العملية، لكن الغريب أن مختطفي الصحافية أفراح جاءوا بقافلة من السيارات وتمت مشاهدتهم من قبل أهل المُختطَفة وصورتهم كاميرات المراقبة في الشارع ومروا على حواجز التفتيش دون أن يوقفهم أحد“.

وعبّر الناشط عن استغرابه من ”توسل السلطات العراقية المختطفين لإطلاق سراح الصحفية وهم يملكون كل هذه المعلومات“.

ولا يزال مصير مراسلة جريدة ”الشرق الأوسط“ في بغداد، مجهولاً على الرغم من مرور خمسة أيام على اختطافها من قبل مسلحين يرتدون ملابس القوات الأمنية والحشد الشعبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة