إسرائيل تركب كاميرات مراقبة في محيط بؤر استيطانية قرب الأقصى‎

إسرائيل تركب كاميرات مراقبة في محيط بؤر استيطانية قرب الأقصى‎

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

شرعت السلطات الإسرائيلية اليوم الخميس، بتركيب مزيد من كاميرات المراقبة بمحيط بؤر استيطانية مقامة في بلدة سلوان، المحاذية لجنوب المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“، فإن تركيب الكاميرات تركز اليوم، في حي ”بطن الهوى“، الذي تتواجد فيه عدة بؤر استيطانية، أشهرها ”بي يوناتان“، و“بيت العسل“.

وأقام مستوطنون إسرائيليون بؤرتي ”بي يوناتان“ و“بيت العسل“ في العام 2002 على أراضي يملكها فلسطينيون.

ويشهد حي ”بطن الهوى“ بشكل شبه يومي، اشتباكات بين السكان الفلسطينيين من جهة، والمستوطنين وحرّاسهم وقوات الجيش الإسرائيلي من جهة ثانية، خاصة في ساعات المساء.

ولرصد تلك الاشتباكات أو الهجمات التي يتعرض لها المستوطنون اليهود، وضعت إسرائيل، خلال السنوات الماضية، مئات الكاميرات في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس.

ورصدت إسرائيل حسب تقرير نشره مركز ”كيوبرس“ الإعلامي قبل نحو ثلاثة أشهر، مبلغ 30 مليون شيكل (نحو 8 ملايين دولار)، تصرف على مدار السنوات العشر المقبلة، لتحسين نظام الكاميرات والمراقبة في محيط المسجد الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com