برلمانية عراقية لـ"إرم نيوز": الموت بردًا يحاصر نازحي الموصل في كردستان

برلمانية عراقية لـ"إرم نيوز": الموت...

الموت بردًا يطارد  نازحي الموصل بعد أن فروا من بطش تنظيم داعش.

المصدر: بغداد - إرم نيوز

ناشدت برلمانية عراقية عن محافظة نينوى، اليوم السبت، الدول العربية لتقديم مساعدات عاجلة لنازحي الموصل بالمخيمات في إقليم كردستان شمال البلاد وإنقاذهم من الموت بسبب البرد والجوع.

وقالت البرلمانية ساجدة محمد الأفندي، في تصريح لـ  ”إرم نيوز“، إن ”نازحي الموصل بعد أن هربوا من بطش تنظيم داعش والقتال الدائر الآن ضد القوات العراقية، ولجأوا إلى المخيمات في كردستان العراق بقي الموت يطاردهم بسبب البرد والجوع“، محملة الحكومة العراقية مسؤولية ”التقصير بحق النازحين وتركهم يواجهون مصيرهم دون تقديم المساعدات المطلوبة“.

وأضافت أن ”عددًا من البرلمانيات العراقيات، أطلقنَ مبادرة لزيادة مخيمات النازحين في إقليم كردستان للوقوف على أعداد النازحين وما يحتاجونه ورفع ذلك الى الاتحاد الأوربي لإرسال مساعدات عاجلة“، لافتة أن ”المبادرة مؤجلة بسبب تأخر الموافقات الأمنية من قبل أمن كردستان (الأسايش)“.

وناشدت الأفندي دول العالم وخاصة العربية، تقديم مساعدات عاجلة لنازحي الموصل في المخيمات وإنقاذهم من الموت بسبب البرد والجوع لأن أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن، مؤكدة حصول العديد من الوفيات الأيام الماضية بسبب سوء الأحوال الجوية ونقص الأدوية.

وأشارت إلى أن ”العديد من نازحي مدينة الموصل توجهوا إلى الحدود التركية عبر محافظة الرقة السورية“ ونزح حتى الآن ما يقرب من مئة ألف مدني من الموصل وأطرافها بعضهم اسكن في مخيمات ترعاها المنظمات الإنسانية الدولية غير أن ما يقلق النازحين هو الشتاء القارس.

وكانت هيئة الأنواء الجوية العراقية، أعلنت اليوم السبت، عن تعرض شمال البلاد الى موجة برد شديدة وتساقط للثلوج على مناطق إقليم كردستان غير مسبوق منذ سنوات عديدة، فيما بلغ ارتفاع  الثلوج في عدد من مناطق الإقليم نصف متر تقريبًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com