تركيا تتوقّع إجلاء نحو 100ألف شخص من شرق حلب خلال يومين

تركيا تتوقّع إجلاء نحو 100ألف شخص من شرق حلب خلال يومين
Ambulances wait as they evacuate people from al-Sukkari rebel-held sector of eastern Aleppo, Syria December 15, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

المصدر: اسطنبول – إرم نيوز

قال ويسي قايناق نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الخميس إن بلاده تدرس إنشاء مخيم في سوريا للمدنيين الذين يتم إجلاؤهم من حلب وإن عدد من يغادرون المدينة ربما يصل إلى 100 ألف شخص خلال يومين أو ثلاثة.

وأبلغ قايناق الصحفيين عند معبر جيلوه جوزو الحدودي التركي أنه لا توجد ملاجئ كافية في محافظة إدلب السورية التي يتم نقل من يتم إجلاؤهم إليها وإنه ستكون هناك حاجة لمزيد من المرافق في آخر الأمر. وتم بث تعليقاته على الهواء مباشرة.وأضاف أن قافلة من 20 حافلة تسع 1000 شخص تستخدم في عملية الإجلاء. وأضاف أن 30 إلى 35 مصابا نقلوا إلى مستشفى قرب بلدة أطمة على حدود سوريا مع تركيا.

من جانبه أكّد الناطق باسم وزارة الخارجية التركية حسين مفتي أوغلو، اليوم الخميس، أنّ بلاده أكملت كافة استعداداتها تجاه احتمال حدوث موجة لجوء جديدة للخارجين من شرقي حلب.

وجاءت تصريحات مفتي أوغلو هذه في أول مؤتمر صحفي رسمي يعقده في مقر الخارجية التركية بعد تسلمه هذا المنصب.

وأعرب مفتي أوغلو عن أمله في أن تتوفر الظروف الملائمة للمدنيين الخارجين من شرقي حلب، وأن تتاح الفرصة لهم للبقاء في وطنهم.

وأضاف أنّ إطلاق النار على قوافل المدنيين المغادرين لشرقي حلب من قِبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، أمر يدعو للقلق والانزعاج.

وتابع الناطق باسم الخارجية قائلاً: ”إدارة الكوارث والطوارئ التركية تبذل جهوداً كبيرة لتأمين حياة كريمة لأهالي شرقي حلب، فالهدف الأول حالياً هو نقل الجرحى والمرضى إلى المستشفيات التركية، والهدف الثاني هو إسكان المدنيين في مراكز الإيواء وإراحتهم من معاناتهم“.

وتجري عملية إجلاء آلاف من المدنيين والمقاتلين من آخر معقل للمعارضة السورية بحلب، في إطار اتفاق لوقف إطلاق النار سينهي قتالا استمر سنوات في المدينة ويمثل نصرا كبيرا للرئيس السوري بشار الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة