أخبار

داعش ينسحب إلى مشارف تدمر‎ بعد قصف روسيّ مكثّف
تاريخ النشر: 11 ديسمبر 2016 8:33 GMT
تاريخ التحديث: 11 ديسمبر 2016 8:33 GMT

داعش ينسحب إلى مشارف تدمر‎ بعد قصف روسيّ مكثّف

عناصر التنظيم انسحبوا نحو البساتين جراء القصف الجوي والصاروخي المكثف على المدينة وإلى منطقة وادي الأحمر وجبل الطار

+A -A
المصدر: دمشق- إرم نيوز

 أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الطّائرات الحربيّة الرّوسيّة واصلت، ليل السبت-الأحد، قصفها المكثّف والعنيف بعشرات الغارات على مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشّرقيّ.

وقال المرصد في بيان له، إن تكثيف القصف جاء عقب سيطرة تنظيم داعش على مدينة تدمر بشكل شبه كامل ليل أمس، وسط استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جنوب المدينة ومحيطها الغربي.

وأشار المرصد إلى أن عناصر التنظيم قاموا بالانسحاب نحو بساتين المدينة جراء القصف الجوي والصّاروخيّ المكثّف على المدينة وإلى منطقة وادي الأحمر وجبل الطار، في حين نفذت طائرات حربية غارات مكثفة بعد منتصف ليل أمس وحتى فجر اليوم.

واستهدفت الغارات مناطق في محيط ضاحية العامرية شمال تدمر وجبل الطار شمال غرب تدمر وعلى الوادي الأحمر وصوامع الحبوب شمال شرق تدمر وجبل هيان ومحيطه جنوب غرب المدينة، بالإضافة لحقول المهر وجزل وجحار، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر التنظيم جراء هذه الضربات المكثفة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك