”الشيوعي العراقي“ يراهن على قيادة شابة للعودة إلى الساحة السياسية – إرم نيوز‬‎

”الشيوعي العراقي“ يراهن على قيادة شابة للعودة إلى الساحة السياسية

”الشيوعي العراقي“ يراهن على قيادة شابة للعودة إلى الساحة السياسية

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن الحزب الشيوعي العراقي، اليوم الأحد، عن تغيير سكرتيره وانتخاب لجنة مركزية جديدة، يمثل الشباب فيها نصف قيادة التنظيم السياسي الذي يعد الأقدم بين الأحزاب العراقية التي تحكم البلاد الآن.

وانتخبت اللجنة المركزية للحزب، رائد فهمي، سكرتيرًا عامًا للحزب خلفًا لحميد مجيد موسى، الذي قضى ربع قرن زعيمًا للحزب والموصوف بأنه الزعيم الأقرب للإسلاميين الشيعة، الذين يتولون إدارة الحكم في العراق منذ ٢٠٠٣.

وناقش الحزب في مؤتمر يعقد منذ بداية كانون الأول ديسمبر الحالي، مشاريع الوثائق المقدمة إليه، وهي التقرير السياسي، وبرنامج الحزب، والنظام الداخلي، والتقرير الإنجازي والتقرير المالي.

وكان الحزب أطلق في الأشهر الأربعة الماضية، نقاشا حول هذه الوثائق، في جريدته ”طريق الشعب“ وعلى موقعه الإلكتروني، حيث ساهم في تقديم الملاحظات كثير من الشيوعيين وأصدقائهم ومن المهتمين بالحزب ونشاطه.

وجرى التصويت على الوثائق، التي سترسم سياسة الحزب طيلة الفترة المقبلة حتى المؤتمر التالي.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب، جاسم الحلفي إن ”نسبة التغيير في قوام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي بلغت 42%‏“، مبينًا أن ”اللجنة المركزية الجديدة ضمت 12 شابًا وشابة“.

ويرى مراقبون أن ”تغيير الحزب الشيوعي العراقي لقياداته المخضرمة وضخ دماء شبابية جديدة في صفوفه تأتي لأخذ دوره الشعبي والبحث عن موطئ قدم في إدارة العراق بعد الفقر السياسي الذي أصابه بسبب هيمنة الأحزاب الدينية ومشاركته في الحكم بعد عام 2003 في ظل الاحتلال الأمريكي، الذي يتناقض مع مبادئه التي كان على مدى عقود يثقف ويحرض ضد الاستعمار والإمبريالية والرأسمالية“.

وقال مقربون من الحزب، إن ”اللجنة المركزية الجديدة التي انتخبت يتكون جميعها من الناشطين الشباب الذين شاركوا في الاحتجاجات العراقية وكان لهم الدور البارز فيها من خلال تحريك الشارع ضد المحاصصة والفساد المستشري في الدولة العراقية“.

يشار إلى أن المؤتمر الوطني العاشر هو ثالث مؤتمر للحزب الشيوعي ينعقد بعد التغيير في 2003، وثاني مؤتمر يلتئم في العاصمة بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com