بسبب رفعهم للأسعار.. داعش يعتقل العشرات من أصحاب المتاجر في الموصل – إرم نيوز‬‎

بسبب رفعهم للأسعار.. داعش يعتقل العشرات من أصحاب المتاجر في الموصل

بسبب رفعهم للأسعار.. داعش يعتقل العشرات من أصحاب المتاجر في الموصل

المصدر: الموصل - إرم نيوز

اعتقل تنظيم داعش العشرات من أصحاب المتاجر في مدينة الموصل العراقية بتهمة رفع أسعار المواد الغذائية في المدينة شبه المحاصرة في مسعى لإخماد حالة السخط العام، في الوقت الذي تُحكم فيه العملية العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة حصارها حول آخر معقل رئيس للتنظيم في العراق.

وقال شاهد عيان إن الاعتقالات نفذت صباح الأحد الماضي، في منطقة ”البورصة“ التجارية في الشطر الغربي من المدينة.

وأضاف، أن نحو 30 تاجراً من أصحاب المحال التجارية في المنطقة اعتقلوا وجرى اقتيادهم معصوبي الأعين إلى منطقة مجهولة وفقاً لرويترز.

ويشن التنظيم المتشدد حملة بلا هوادة على كل من يقدم المساعدة لأكبر عملية عسكرية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بالرئيس العراقي الأسبق صدام حسين عام 2003.

وكان معظم من أعدموا في الموصل، من أفراد الشرطة والجيش السابقين الذين حامت الشكوك حول ولاءاتهم أو اشتبه في أنهم يخططون للانتفاضة على حكم داعش المتشدد، أما اعتقال أصحاب المتاجر فالهدف منه هو تحذير تجار البيع بالتجزئة من رفع الأسعار التي قد تؤجج الاضطرابات في المدينة.

ويشارك نحو 100 ألف من جنود الحكومة العراقية، وقوات الأمن الكردية، وأفراد فصائل شيعية في الهجوم على الموصل بدعم جوي وبري من التحالف العسكري الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وبعد مرور 6 أسابيع على بدء الحملة، دخل الجنود حتى الآن نحو ربع المدينة من مشارفها الشرقية، لكنهم يتقدمون ببطء لتفادي وقوع خسائر في صفوف المدنيين، ولم يدخلوا بعد إلى شطر المدينة الذي يقع على الضفة الغربية لنهر دجلة.

ويعتقد أن أكثر من مليون شخص لا يزالون يعيشون في مناطق من الموصل تحت سيطرة المقاتلين الذين انتزعوا أكبر مدينة في شمال العراق ضمن هجوم خاطف شمل ثلث البلاد عام 2014.

وارتفعت أسعار البيع بالتجزئة في الموصل الأسبوع الماضي، بعد أن قطع تحالف ”الحشد الشعبي“ الطريق الذي يربط بين المناطق العراقية والسورية الواقعة ضمن ما يسمى ”دولة الخلافة“ التي أعلنها تنظيم داعش، وهو طريق الإمداد الرئيس للموصل.

وتهاجم الفصائل الشيعية المتشددين المنتشرين بين الموصل وتلعفر على بعد 60 كيلومترًا إلى الغرب في مسعى لاستكمال محاصرة الموصل مع سيطرة قوات الأمن والقوات الكردية على الجوانب الثلاثة الأخرى.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com