ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات مدينة سبها الليبية إلى 23 قتيلًا – إرم نيوز‬‎

ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات مدينة سبها الليبية إلى 23 قتيلًا

ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات مدينة سبها الليبية إلى 23 قتيلًا

المصدر: جهاد ضرغام  - إرم نيوز

قُتل 23 شخصا وأصيب 86 شخصا بينهم أجانب جراء الاقتتال القبلي الذي شهدته مدينة سبها الليبية طوال أسبوع قبيل توقفها تنفيذاً لهدنة بين الطرفين.

وقال أسامة الوافي المتحدث باسم مركز سبها الطبي في حديث خاص لـ ”إرم نيوز“ اليوم الخميس: “ منذ الخميس الماضي وحتى الثلاثاء من هذا الأسبوع ، استقبل المركز 23 قتيلاً و 86 جريحاً ، بينهم أطفال ونساء ، وعدد من الجالية الأفريقية المقيمة في المدينة “ .

وعن الإمكانات الطبية التي يفتقدها المركز،أجاب الوافي: “ هناك نقص في العناصر الطبية وبعض المستلزمات الطبية ، وقد وصلتنا بعض المساعدات من قبل الحكومة الليبية في البيضاء واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، لكنها لا تكفي لسد الاحتياجات خاصة أن مركز سبها هو الوحيد في جنوب ليبيا، الذي يقدم خدماته لنحو 600 ألف نسمة “ .

ولفت المتحدث باسم مركز سبها الطبي  إلى أن بعض الحالات الحرجة للجرحى نُقلت إلى مستشفيات مصراتة وطرابلس ، خاصة تلك التي تتطلب أخصائيين في الأعصاب الدقيقة والمسالك والأطفال ، وهي غير متوافرة في المركز .

وأشار إلى أن مركز سبها الطبي لم يستقبل حالات جراء الاشتباكات منذ يومين ، مع استقرار الوضع الأمني وتوقف الاشتباكات جراء الهدنة بين الأطراف كافة .

وتوصلت السلطات المحلية في مدينة سبها جنوب ليبيا الثلاثاء الماضي، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار بين قبيلتي (القذاذفة وأولاد سليمان) ، على أن تستمر لثلاثة أيام تنتهي اليوم ، ويمكن تمديدها لأسبوع إضافي .

وتهدف الهدنة، إلى ترك مساحة للصلح الاجتماعي والقبلي، من أجل حل الخلافات بين الطرفين ، ومحاولة إنهاء مظاهر التسلح ، والسماح لقوة محايدة لتثبيت وقف إطلاق النار بين القذاذفة وأولاد سليمان .

وكان البرلمان الليبي قد أعلن مدينة سبها ”منكوبة“، نظراً لتردي الأوضاع الأمنية وإغلاق المؤسسات الحكومية ، والنقص الحاد بالمستلزمات الطبية لمركز سبها الطبي، الذي أعلن حالة الطوارئ نظراً لعدم قدرته على استيعاب القتلى والجرحى جراء الاشتباكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com