البشير مدافعًا عن تقليص دعم الوقود: لا نخاف دفع الثمن السياسي

البشير مدافعًا عن تقليص دعم الوقود: لا نخاف دفع الثمن السياسي

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن حكومته “لا تخاف من دفع الثمن السياسي” المترتب على قرارها مؤخرًا رفع الدعم عن المحروقات.

ويعد هذا أول تعليق من البشير على قرارات اتخذتها الحكومة السودانية، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتقضي بتقليص الدعم عن الوقود، ما ترتب عليه زيادة في أسعاره بنسبة 30%.

وأضاف الرئيس السوداني، مخاطبًا قادة القوات المسلحة خلال اجتماع في بيت الضيافة بالعاصمة الخرطوم، اليوم الأحد: “كنا أمام خيارين أحلاهما مرّ؛ إما جراحة عميقة تحول دون انهيار الاقتصاد وبالتالي انهيار الدولة، أو اتخاذ هذه الإجراءات لإنقاذ الاقتصاد”.

وتابع: “نعم هذه الإجراءات سيقابلها ثمن سياسي، ونحن لا نخاف منه وسنتحمل هذا الثمن”، وذلك في إشارة لما يعتبره مراقبون تدنياً في شعبية البشير الذي يحكم البلاد منذ 1989، بسبب قرارات مماثلة طبقها خلال الأعوام الماضية.

وشملت قرارات الحكومة أيضاً، رفع الدعم جزئياً عن الكهرباء وكلياً عن الأدوية التي رجح صيادلة أن تتضاعف قيمتها بنسبة 100%، في المقابل رفعت الحكومة الأجور بنسبة 20% على الراتب الأساسي، إضافة لبعض العلاوات.

وتعتبر هذه الإجراءات، الأحدث ضمن خطة تقشف لجأت لها الحكومة منذ 2011، لتعويض الفارق الذي خلفه انفصال جنوب السودان مستحوذا على 75% من حقول النفط.

وكانت العائدات النفطية تمثل 50% من الإيرادات العامة و80% من مصادر العملة الصعبة، في بلد يستورد غالبية احتياجاته من الخارج.