مقتل صحفي سوري و12 مدنيًا بقصف روسي على إدلب

مقتل صحفي سوري و12 مدنيًا بقصف روسي على إدلب

قتلت الطائرات الحربية الروسية صحفيًا سوريًا في غارة على بلدة الدانا في ريف إدلب اليوم الأحد.

وقال الإعلامي منار عبد الرزاق، إن عمار بكور الذي ينحدر من منطقة جبل الزاوية في إدلب، قتل اليوم، في قصف لطائرات حربية روسية استهدفت منطقة السوق في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي، بالإضافة إلى إصابة مصور قناة أورينت السورية المعارضة بجروح .

وأشار إلى مقتل 12 مدنيًا وجرح عشرات آخرين وحدوث دمار كبير بالممتلكات.

وأضاف عبد الرزاق: “يعتبر عمار بكور (30عامًا) من أوائل الإعلاميين الذين كان لهم دور في الحراك في سوريا، منذ انطلاقه بداية شهر آذار/مارس العام 2011 وكان رئيساً للهيئة الإدارية في كلية الإعلام بجامعة دمشق ثم عمل مع عدد من وسائل الإعلام التابعة للنظام ومنها جريدة بلدنا قبل بداية الأزمة في سوريا، لينتهي به العمل مع مؤسسات إعلامية عربية منها: قناة الآن وقناة أورينت وعدد من المواقع الإلكترونية التابعة للمعارضة السورية” .

وقتل واعتقل المئات من الإعلاميين والناشطين السوريين على يد قوات النظام وفصائل المعارضة السورية المختلفة وتنظيم داعش ووحدات حماية الشعب الكردية في منذ اندلاع الأحداث، واحتلت سوريا المرتبة الأولى في أعداد القتلى الصحفيين على مدى الأعوام الثلاثة الماضية.