الرئيس الإيراني ووزير الخارجية السوداني السابق علي الصادق في طهران
الرئيس الإيراني ووزير الخارجية السوداني السابق علي الصادق في طهران الرئاسة الإيرانية

معهد أمريكي يحذر من وقوع السودان في أيدي طهران

حذر معهد "غيت ستون"، الأمريكي للسياسات الخارجية الدولية، من وقوع السودان في أيدي أنظمة استبدادية كإيران، بعد حديث تقارير عن اعتماد الجيش السوداني على أسلحة طهران في حربه ضد قوات الدعم السريع.

ونقل المعهد عن وكالة "رويترز" أن الجيش السوداني بدأ باستخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع في الهجمات التي يشنها على قوات الدعم السريع.

وجاء وصول الطائرات الإيرانية بدون طيار إلى السودان بعد زيارة إلى طهران قام بها وزير الخارجية السوداني السابق، علي صادق، التقى خلالها بكبار المسؤولين الأمنيين الإيرانيين.

أخبار ذات صلة
من العراق إلى السودان.. كيف تستخدم إيران وكلاءها لتأجيج الحروب؟

ولفت التقرير إلى أن طهران ترتبط بعلاقات قديمة مع الخرطوم، خاصة أن الحرس الثوري الإيراني لطالما زود حركة حماس وميليشيا حزب الله اللبنانية بأسلحة عبر السودان.

ونبه المعهد الأمريكي من خطورة نشر الطائرات الإيرانية في السودان، وحذر الغرب من مساعي طهران لإيجاد موضع قدم جديد على البحر الأحمر إلى جانب اليمن حيث تشن ميليشيا الحوثي هجمات مستمرة على طرق الشحن الدولية.

في السياق، قال المعهد في تقريره إن الدعم الروسي المتزايد لقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان والقوات المسلحة السودانية قد أرسى الأسس لدخول "نظام استبدادي معادٍ إلى الصراع، وهو إيران".

ولفت التقرير إلى أن التدخل الروسي، قد يمهد الطريق لدخول الأسلحة الإيرانية إلى ساحة المعركة في السودان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com