طلبة مؤيديون لفلسطين في جامعة هارفارد
طلبة مؤيديون لفلسطين في جامعة هارفاردرويترز

طلاب مؤيدون لغزة يتهمون "هارفارد" بعدم حمايتهم من التهديدات‎

قال طلاب يوم الاثنين إن جامعة "هارفارد" لم تحمهم من المضايقات والتهديدات "المستندة فقط" إلى هويتهم المؤيدة للفلسطينيين.

وأفاد "الصندوق القانوني للمسلمين" في الولايات المتحدة بأن إدارته القانونية قدمت شكوى اليوم إلى مكتب الحقوق المدنية التابع لوزارة التعليم الأمريكية نيابة عن هؤلاء الطلاب تطالب بإجراء تحقيق مع الجامعة.

ويلحظ المدافعون عن حقوق الإنسان ارتفاعاً في معدلات كراهية الإسلام والتحيز ضد الفلسطينيين ومعاداة السامية في الولايات المتحدة منذ اندلاع الحرب في الشرق الأوسط.

ومن بين الحوادث المعادية للفلسطينيين التي أثارت القلق إطلاق النار على 3 طلاب من أصل فلسطيني بولاية فيرمونت في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وطُعن حتى الموت طفل أمريكي من أصل فلسطيني يبلغ من العمر 6 سنوات في ولاية إيلينوي في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال الصندوق إن طلاب جامعة "هارفارد" زعموا أن "المضايقات والترهيب والتهديدات وغيرها مبنية فقط على كونهم فلسطينيين وعرباً ومسلمين وداعمين لحقوق الفلسطينيين".

وأضاف أن الطلاب تعرضوا أيضا لهجمات عنصرية ومطاردة واعتداءات، لأسباب منها وضع الكوفية الفلسطينية.

وقال متحدث باسم "هارفارد" إن الجامعة ليس لديها تعليق على الشكوى المقدمة، لكن لديها الموارد اللازمة لدعم الطلاب بما في ذلك فريق عمل أُعلن عنه يوم الجمعة لمكافحة الرهاب من الإسلام والتحيز ضد العرب.

ويسود التوتر "هارفارد" وغيرها من الجامعات الأمريكية بشأن ردود الفعل على هجوم حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول والحرب الإسرائيلية اللاحقة على غزة.

وقال الصندوق القانوني للمسلمين اليوم إن بعض الطلاب زعموا أن جامعة "هارفارد" هددت "بالحد من الفرص الأكاديمية المستقبلية للطلاب أو سحبها".

وقالت المجموعة إن هؤلاء الطلاب يدرسون في كلية "هارفارد" وكلية "هارفارد للدراسات العليا في الآداب والعلوم" وكلية "هارفارد اللاهوتية" وكلية الحقوق بجامعة هارفارد.

ولبعض هؤلاء الطلاب عائلات في غزة، حيث يقول مسؤولو الصحة إن أكثر من 26 ألف شخص قتلوا منذ أن شنت إسرائيل هجومها العسكري في أعقاب هجوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الذي شنته حركة حماس الفلسطينية وأدى إلى مقتل 1200 شخص، وفقاً للإحصاءات الإسرائيلية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com