خلال عمليات نقل مصابين فلسطينيين في غزة
خلال عمليات نقل مصابين فلسطينيين في غزةأ ف ب

"العفو الدولية" تدعو لتحقيق عاجل في "مجزرة الرشيد"

دعت منظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق عاجل في "مجزرة الرشيد" التي قُتل وجُرح فيها عدد كبير من الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء محاولتهم الحصول على مساعدات غذائية شمال قطاع غزة، وفقًا لـ"الأناضول".

جاء ذلك في بيان عبر حساب المنظمة على منصة "إكس"، حول "مجزرة الرشيد" التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي، الخميس، وأسفرت عن مقتل 112 مدنيًا فلسطينيًا أثناء انتظارهم المساعدات عند "دوار النابلسي" جنوب مدينة غزة.

وأكدت المنظمة أنها تواصل توثيق الانتهاكات ضد المدنيين الفلسطينيين، وتعتبر هذا الهجوم جزءًا من ذلك.

وقال البيان: "يجب إجراء تحقيق عاجل حول الأخبار المروعة التي تفيد بمقتل وجرح العشرات من الفلسطينيين أثناء محاولتهم الحصول على المساعدات الغذائية شمال غزة".

وأشار البيان إلى أن السكان في غزة يعانون الجوع، وأن الأمم المتحدة وجهت تحذيرات من حدوث مجاعة هناك، مضيفًا: "القصف الوحشي الذي جاء بعد الحصار الإسرائيلي غير القانوني المستمر منذ 16 عامًا، هو المسؤول عن الأزمة الإنسانية الكارثية التي نشهدها في قطاع غزة".

ووصف البيان تصريحات وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير بخصوص وقف إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع بأنها "غير إنسانية وقاسية"، مؤكدًا أن إسرائيل باعتبارها القوة المحتلة ملزمة بضمان حصول الفلسطينيين على الاحتياجات الأساسية والمساعدات.

وشددت المنظمة على أن إسرائيل من خلال عدم القيام بذلك تنتهك القانون الدولي، وقرارات محكمة العدل الدولية، لمنع الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين.

والخميس، أطلقت القوات الإسرائيلية النار تجاه تجمع للفلسطينيين كانوا ينتظرون وصول شاحنات تحمل مساعدات في منطقة "دوار النابلسي" جنوب مدينة غزة، وفق المكتب الإعلامي الحكومي بالقطاع، ما أسفر عن مقتل 112، وإصابة 760 آخرين، وفق وزارة الصحة في القطاع.

أخبار ذات صلة
تنديد دولي بمقتل عشرات الفلسطينيين في غزة

وجراء الحرب والقيود الإسرائيلية بات سكان غزة، لا سيما في محافظتي غزة والشمال، على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عامًا.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلاً عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل في البنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com