ارتفاع حصيلة تفجير بنغازي إلى 6 قتلى بينهم ناشط سياسي

ارتفاع حصيلة تفجير بنغازي إلى 6 قتلى بينهم ناشط سياسي

ارتفعت، اليوم الأحد، حصيلة قتلى انفجار السيارة المفخخة أمام أحد المقاهي بمدينة بنغازي شرق ليبيا، مساء أمس، إلى ستة أشخاص؛ بينهم ناشط سياسي معروف، وآخر حقوقي، ومستشار، وعقيد بالجيش، وعامل بنغالي.

وبحسب ما أفاد مسؤولون طبيون ليبيون من مستشفيي بنغازي الطبي، والجلاء للحوادث، فإن “حصيلة قتلى انفجار السيارة المفخخة ارتفعت إلى ستة قتلى و23 جريحا”.

وفي آخر حصيلة تم تسجيلها، أمس، قال مسؤولون طبيون وأمنيون، إن “ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم بينهم ناشط سياسي معروف، وأصيب 17 آخرين بجروح متفاوتة”.

وذكر المسؤولون الطبيون أن من بين القتلى: “الناشط السياسي المعروف المحامي محمد بوقعقيص، رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد (غير حكومية)، وإسماعيل الزاوي، رئيس مجلس إدارة منظمة السلام للتنمية الاجتماعية والمساعدات الإنسانية (غير حكومية)، والعقيد بسلاح الجو محمد نتفه، والمستشار بالمحكمة العليا منصور القناشي، إضافة إلى عامل من بنغلاديش، يعمل بالمقهى الذي وقع أمامه التفجير”.

وفجر مجهولون، مساء أمس، سيارة مفخخة مركونة أمام أحد المقاهي بمنطقة “الكيش”، وسط مدينة بنغازي، بحسب ما أكد وليد العرفي، مدير مكتب الإعلام بقوات البحث الجنائي بوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة بمدينة البيضاء.

وحتى صباح اليوم، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير السيارة المفخخة.

والأسبوع الماضي قُتلت طفلة وأصيب أربعة آخرين بجروح جراء سقوط قذيفة صاروخية على منزلهم بمنطقة “أرض قريش” في بنغازي، واتهم وقتها مدير أمن المدينة العقيد صلاح هويدي، مجلس شورى ثوار بنغازي (تجمع لكتائب ثورية إسلامية) بالوقوف وراء إطلاقها.

وتشهد بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية معارك مسلحة بين قوات الجيش الليبي المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد في طبرق من جهة، وقوات تنظيم أنصار الشريعة وكتائب إسلامية موالية له تعرف باسم (مجلس شورى ثوار بنغازي) من جهة أخرى، فضلاً عن وجود تنظيم داعش في المدينة.