مستشار كردستاني: استفتاء حول الإقليم حال عدم الاتفاق على كونفدرالية

مستشار كردستاني: استفتاء حول الإقليم حال عدم الاتفاق على كونفدرالية

قال مستشار رئيس برلمان كردستان، طارق جوهر إن “العلاقة بين بغداد وأربيل تحتاج إلى إعادة صياغة تميل إلى الاستقلال الذاتي مثل تشكيل “الكونفدرالية” بين الإقليم وباقي أجزاء العراق، وإن لم نتوصل لاتفاق، فسيكون الاختيار هو إجراء استفتاء، ونحن مارسنا استفتاءً غير رسمي عام 2006 بالتزامن مع الانتخابات، وصوت أكثر من 98% لصالح الاستقلال”.

غير أن جوهر، قال في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية، اليوم السبت، إن ممارسة حق تقرير المصير بالنسبة لإقليم كردستان من خلال الاستفتاء لابد أن تمر بالتنسيق والتعاون بين بغداد وأربيل.

وشدد المستشار، على أن كردستان “جزء من العراق، وأغلب الأحزاب والمؤسسات الكردستانية تتفهم ذلك، وسيتم مناقشة الأمر بعد تحرير مدينة الموصل”. وأضاف أن هناك تجارب مماثلة سبقت كردستان في هذا المجال، آخرها تجربة اسكتلندا مع بريطانيا، بغض النظر عن النتيجة التي أبقت اسكتلندا في بريطانيا.

وطالب جوهر، الساسة في العراق، أن يتفهموا ويقبلوا إرادة الشعب الكردي، قائلا: “سابقا  كان بحث هذا الموضوع صعبا وغير مقبول، لكن بعد الأحداث التي مرت بها العراق خلال السنوات الأخيرة تغير الوضع، وأصبح لزاما على الساسة العراقيين، سنة وشيعة، أن ينظروا إلى مستقبل العراق وما يهدد وحدته من أخطار”.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البرزاني، قد أكد أنه يريد مناقشة “استقلال” الإقليم المتمتع بحكم ذاتي واسع، حال تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش.