أول مشاركة “علنية” للمليشيات الشيعية بمعركة الموصل

أول مشاركة “علنية” للمليشيات الشيعية بمعركة الموصل

أعلن ضابط في الجيش العراقي، مساء الجمعة، تحرير 3 قرى من تنظيم داعش غرب مدينة الموصل، في عمليات للجيش و”الحشد الشعبي”، الذي يشارك لأول مرة في تلك المعارك.

وقال النقيب فيصل ياسين، الضابط في قيادة عمليات نينوى إن “عمليات تمهيدية انطلقت الجمعة في مناطق غرب الموصل“.

وأضاف أن تشكيلات من الجيش العراقي، إلى جانب فصائل من الحشد الشعبي (سرايا عاشوراء) تمكنت من تحرير قرى مشيرفة وكهريز وعليبة شمال قضاء الحضر (110 كم جنوب غرب الموصل).

وأوضح ياسين أن “العملية انطلقت من محورين ضمن الخط الاستراتيجي لقضاء الحضر، وتمكنت من تدمير أربع عجلات (سيارات) مفخخة خلال العملية”.

وحتى الساعة 21.05 ت.غ، لم يصدر أي تعقيب من الجيش العراقي حول ما ذكره ياسين.

وترفض غالبية القوى السُنية المنخرطة في العملية السياسية، إشراك قوات “الحشد الشعبي” في معارك تحرير الموصل؛ خشية تكرار الأحداث الطائفية التي شهدتها مدينة تكريت (مركز محافظة صلاح الدين/شمالي العراق)، ومناطق أخرى بعد طرد التنظيم.

واليوم هو الأول الذي يعلن فيه عن مشاركة الحشد الشعبي، للجيش في معارك مباشرة لاستعادة قرى من تنظيم “داعش”، حيث كان يقتصر دوره في الأيام الماضية من عمر معركة الموصل في عمليات تأمين أو إسناد.