رئيس الحكومة اليمنية: إيران دربت 6 آلاف مسلح حوثي‎‎

رئيس الحكومة اليمنية: إيران دربت 6 آلاف مسلح حوثي‎‎

قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، اليوم الخميس، إن إيران دربت ستة آلاف مقاتل حوثي في لبنان أو في إيران، مضيفاً أن الحرب في اليمن لم تبدأ في الـ 26 من مارس/آذار العام الماضي، بل بدأت منذ أن حمل الحوثيون السلاح ضد خصومهم السياسيين وضد الدولة وبدعم إيراني واضح وفعال.

وأكد بن دغر، خلال لقائه السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تستو، أن العالم سيدرك لاحقاً أن الحوثيين هم مشكلة حقيقية ليس على اليمن فقط، ولكن على المنطقة والعالم .

وأضاف بن دغر أن حكومته “لا تبحث عن تهدئة فقط، بل تبحث عن سلام دائم، وفق المرجعيات الأساسية المتفق عليها والمتمثلة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية”، لافتاً إلى أنه بدون هذه المرجعيات سيكون السلام في اليمن هشاً وضعيفاً وغير قابل للاستمرار.

وأكد بن دغر أن الحكومة لم تكن مع الحرب أساساً، لكن مليشيا الحوثي فرضتها على اليمنيين جميعاً عندما تحركت بسلاحها من صعدة إلى عمران والعاصمة صنعاء، ثم إلى بقية المحافظات وقتلت الناس وفجرت البيوت.

وبحث بن دغر مع السفير الفرنسي المستجدات السياسية والاقتصادية ومجالات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.

وأشاد بن دغر بمواقف فرنسا خلال فترة الأزمة والحرب والدور الذي لعبته في مجلس الأمن إلى جانب الشرعية.

من جهته أكد السفير الفرنسي دعم بلاده للشرعية ولكافة المبادرات التي تحقق أمن واستقرار اليمن، وخاصة المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.